الرئيسية / رؤى ومقالات / نادرة المدني تكتب: الى متى هذا الصمت

نادرة المدني تكتب: الى متى هذا الصمت

إلى متى….هذا الصمت

الحال باتت لا تطاق ووجع الوطن في كل يوم يتفاقم
وأزداد المتجبرون تجبرا حتى طغى صوت الظلم وصار
لغة لا يفقه المتخاذلون غيرها فماذا بعد يا بني وطني?
ماذا بعد أن أصبحنا غرباء في وطننا وكل ما فيها وعلى
ارضها ليس لنا من حق فيه? ماذا بعد ونحن نعيش ذلة
لم نعهدها في وطن لم نتنسم فيه سوى هواء الحرية وعزة
النفس واليوم يتحكم بمصيرنا من ليس اهلا لأي مروءة
او شرف!!!! ماذا بعد أن حاربونا في لقمة عيشنا وزرعوا
في نفوس اطفالنا خوفا ووجع ليس له نهاية !! ماذا ونحن
نرى هذا الجور الذي تفشى والظلم الذي ساد حتى كاد يملأ
السماء والأرض معا? ماذا وكل يوم نصحو على وجع جديد
وجرح جديد ووطن يستغيث فلا مجيب..ماذا وقد أعتدنا
كل شيء وبات كل ما يحدث امرا واقعا وعاديا ونحن الذين
تربينا على الدين والأصالة واللحمة والتراحم والتواصل واليوم نرى هذه المعاني الجميلة تطوى وتندثر ولا نحرك
ساكنا!!! نعم يؤلمنا هذا الواقع بل يدمي قلوبنا ويقبر فرحة
خواطرنا ولكننا بصمتنا نمعن في إستمرار من ظلمونا وظلموا
الوطن ونسهم ولو بغير قصد في إزدياد وطيس حياة رديئة
بتنا نحياها مجبرين ونتقبلها….صامتين!!!?
فإلى متى??

زعترة الوادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: