الثلاثاء , سبتمبر 17 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / بشير قطنش / ليبيا: كلماتي أحرف منزوعة الدسم

بشير قطنش / ليبيا: كلماتي أحرف منزوعة الدسم

كلماتي
———–
أحرف منزوعة الدسم لا تحمل من المعنى إلا بقايا رائحة أو بعض اللون ، كثمرة أينعت في غير وقتها اُستلت منها الروح فاتكأت على كالتي كانت لسليمان ولم تعلم الجن بأمري إلا أخيراً ، ليتيبس فمي و تعوج الأفهام و لا أملك كوكزة موسى وأن أكلم ربي ليهبني ولو من غير أهلي وزيرا بفصاحة هارون لأشدد به أزري ، يخط سطور ورقي أشركه في أمري ، كأعجمي
في سوق عكاظ صرت أتمتم ،
لأغادر في صمت وتمسح الريح بعدي آثر قدمي عن كل المسارح التي ليس بها حضور كان يضاحكني أو يبكي ليعجبني ، ألج الغياهب مختارا
أخطو نحو سجل النسيان واحدة تنجب أخرى لأني أحب أن أكون في عيونهم بصورة آخر لقاء من بضع سنين بزعمي ، قبل أن أدوام الأصباغ
أقتات من حبات الدواء والبعض الذي مازال صامدا
من الذكريات ، و يُسدل الستار بوجهي .
————————
بشير قطنش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: