الإثنين , سبتمبر 16 2019
الرئيسية / رؤى ومقالات / بن نايل عامر عبد الله يكتب : مسرحية فجر الأوديسا

بن نايل عامر عبد الله يكتب : مسرحية فجر الأوديسا

هم أرادوا أن تكون هذه البلاد (ليبيا) كلها من أقصى نقطة فيها على شاطىء البحر الابيض في الشمال ، إلى أقصى نقطة في الصحراء الكبرى في الجنوب ، ركح لأحداث مسرحية رهيبة دموية لم تدر فكرتها في رأس المسيو ( صموئيل بيكيت ) _ مبتدع ما يعرف بمسرح اللامعقول _ !
المسرحية منذ 17 جرذان برنار هنري ليفي 2011 م _ حين قرروا عرض المسرحية _ تستهدف الجمهور الذي هو الشعب الليبي العظيم كله ، بالخداع الذي لا قيمة له، أول فصول المسرحية فجر أوديسا ،قرار 1973، حماية المدنيين !
وآخر فصولها قرار صيانة وترميم المسرح وهو مقفل حيث أنهم سيغلقونه ويثبتون على الباب قفلا ثقيلا بلا مفتاح !
وهكذا تكون ليبيا بلادا مهجورة ومنسية ولا شيء يتواجد فيها سوى أشباح القتلى والغبار .
هذا هو الموضوع بالنسبة لهم .
مضت قرابة ثمانية أعوام و(ليبيا) تتلظى بقساوتهم الشرسة،وتتعذب حتى اليأس في إنتظار الذي يأتي ولا يأتي ، لقد جعل طول الأمد البعض يظن بأن لا أحد يأتي وأن الترقب من دون جدوى .
العميل الخائن الفرخ إحفيتر _ الجرذ في هيئة بغل فرجيني مشير أركان ع الوحده ونص رقصني يا ولد _ هو مشهد من المسرحية الدموية وليس صحيحا القول أن كرامة من لا كرامة له هي انقلاب عسكري ! . .
أنا لن أطيل عليكم في الكلام الليلة رغم أن رأسي فيه أطنان من معدن الكلام ويمكنني أن أكتب في الموضوع كتابا ضخما،يمكني أن أحلل وأستقريء وأشرح والشيطان _ هو كما تعرفون بلا أدنى شك شاطر وتكمن شيطنته في التفاصيل ، بل الشيطان نفسه يكمن في التفاصيل ! . . _ برنار هنري ليفي بال في أذان كثيرين ليذهبوا مع الريح . . والحكاية طويلة . . . لكن خاتمة المطاف لأتباعه مزبلة التاريخ الكوني للخزي .وساعة (ليبيا) ليست معطلة ، وهي ليست ذات عقارب ميتة ، وثمة يد بالطهر طاهرة مطهرة من الرجس خطت في الكتاب : ( والناس ) ، والشعب الليبي كله معها . وإذن فالذي يأتي ، في أي ساعة هو يأتي .
هذا هو الموضوع بالنسبة لي يقينا . و ( لا يحتمل خلاف ذلك ) ، قد ( يحتمل خلاف ذلك ) بالنسبة لك أنت ولكن ذلك على غير أساس وأنت تفتقد في ذلك طعم اليقين ولكنك تستمريء التخاذل وذلك لأنك جبان ولست ( بخيار الوطن بالمواجهة شرفا وواجبا بشرعية القيادةالتاريخية سيدي الأب القائد الأعلى المجاهد الحي الشهيد العقيد معمر القذافي العظيم ) .
لكن أنا بن نايل لماذا أقول لك هذا ? !
لماذا أكرر مؤكدا في كل مرة ( تقريبا ) هذا في منشوراتي ? !
أولم يقل الله في القرآن في هؤلاء قوله الفصل :
( قل إنما أنذركم بالوحي ولا يسمع الصم الدعاء إذا ما ينذرون *45* ) الأنبياء .
( إنك لاتسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين *80* ) النمل .
( فإنك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء إذا ولوا مدبرين *52* ) الروم .
وإذن لماذا أضيع وقتي في أمر قدر وكانت آيات الله فيه فصل الخطاب ? !
ولكنه قد قال ( تعالى ) في سورة الأنعام :
( إنما يستجيب الذين يسمعون والموتي يبعثهم الله ثم إليه يرجعون *36* ) .
إذن أنابن نايل أخاطب الذين يسمعون فيستجيبون
وواضح تقرير القرآن ( والموتى يبعثهم الله ثم إليه يرجعون ) .
طبعا أنا بن نايل لست من الراسخين في العلم ، و لا انتحل لحية شيخ وعمامته وجلبابه قرضاويا(مثلا) أو (وهابيا) . . . إلخ عليه من الله ما يستحق. فأدعى العلم بتأويل القرآن . ماعاذ الله ولكني بالعلمإيمانية أنا بن نايل أقول ما أنا أقول .
أنا بن نايل يهمني الذين يسمعون فيستجيبون .
أنا هنا لأن التعبئة العقلية و الفكرية والنفسية لعبا بالتاريخ يجري التلاعب بها . أنا أنفذ واجبا أنا أقوم بمهمة محددة في التعبئةالعقليةوالفكريةوالنفسية للشعب الليبي العظيم في مواجهة عدوه .
لست شاعر ولا ينبغي لي ولست كاتب الموضوع بالنسبة لي هو التعبئة العقلية والفكرية والنفسية للشعب الليبي العظيم في مواجهة عدوه فقط لأن العدو يتلاعب بالتعبئة . فهل تراني قد نجحت على الأقل نسبيا في مهمتي الإستثنائية ? أعرف أن من أخواتي وإخوتي من سيقول في الإجابة على هذا السؤال أنني موفق جدا ، ولكن هذا كلام عاطفي . أنا أقول مشكورات أخواتي ومشكورين إخوتي . و لكن هذا كلام عاطفي . ما حدث من بلاغات أدت إلى حظر صفحة عارف الحق بن محمد دق ناقوس التنبيه لي أن ثمة خطأ ما أو أنني لم أستطع تنفيذ مهمتي الاستثنائية في التعبئة العقلية والفكرية والنفسية بشكل جيد . البلاغات من أصدقاء ليس من أناس خارج الصفحة . يعني هم يقرأون ما أنا بن نايل أكتبه في التعبئة ويفترض أن يكون لكلام بن نايل تأثير ولو قليلا فيهم ، يعني على الأقل هم يخجلوا ينكسفوا فما يبلغوا أن الصفحة كذا . إذن أنا لا أخدع نفسي . أنا لم أنجح في التعبئة فأحول هؤلاء إلى أولياء حميمين أو على الأقل يتحشموا مني فما يبلغوا على الصفحة .
ولكن أنا الوقت أمامي ضيق جدا للغاية فما أظن أن أستطيع إعادة النظر في طريقتي وأسلوبي . إذن يجب أن تعينني أخواتي ويعينني إخوتي بقوة في مسألة التعبئة . بل يجب أن يتولوا مسألة التعبئة كلية .
قلت أني لن أطيل ولكني للأسف أطلت . ويجب أن أتوقف . أليس كذلك ?
تصبحون على وطن يا أهل الوطن بخيار الوطن
# بن نايل – على صفحة: Bnnayel Amer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: