الرئيسية / تقارير وتحقيقات / إنقاذ أكثر من 80 مهاجرا من الغرق قبالة السواحل الليبية

إنقاذ أكثر من 80 مهاجرا من الغرق قبالة السواحل الليبية

 أعلنت منظمة أطباء بلا حدود أنه جرى إنقاذ أكثر من 80 مهاجرا معرضين للغرق بمنتصف البحر المتوسط، اليوم السبت، قبالة السواحل الليبية.

 وذكرت المنظمة، عبر تغريدة بصفحتها على (تويتر)، أن “أطباء بلا حدود والمنظمة الأوروبية للإنقاذ (إس أو إس) استكملوا مهمة الإنقاذ الثانية في خلال أقل من 24 ساعة.

وأوضحت المنظمة الأممية أنه جرى إنقاذ أكثر من 80 شخصا من قارب مطاطي معرضين للغرق بمنتصف البحر المتوسط، وتابعت أن “هؤلاء صاروا في أمان على متن السفينة أوشن فايكينغ”.

وفي السادس والعشرين من الشهر الماضي، أعلن الناطق الرسمي باسم القوات البحرية العميد أيوب قاسم التابع لحكومة الوفاق الليبية في العاصمة طرابلس، أنقاذ 134 مهاجر غير شرعي، وفقدان ما يقارب 115 آخرين، أثر غرق قارب خشبي قبالة السواحل الليبية.
وقال قاسم في تصريح صحفي:

إن القطاع الأوسط حرس السواحل قام بالتواصل معا وأفاد بتحطم مركب خشبي على متنه حوالي 250 مهاجر غير شرعي، من بينهم نساء وأطفال بحسب إفادة المهاجرين غير شرعيين.

أشار المتحدث الرسمي باسم القوات البحرية الليبية أنه “تم إنقاذ ما مجموعه 134 مهاجر غير شرعي وانتشال جثة واحدة، والباقي يعتبرون مفقودين حتى اللحظة، وعددهم حوالي 115 مهاجر غير شرعي”.

وأضاف قاسم أن:

المهاجرون غير شرعيين من جنسيات أفريقية وعربية مختلفة والذين تم إنقاذهم جلهم من إريتريا وهناك من فلسطين والسودان.

ووصل أكثر من 650 ألف مهاجرا إلى إيطاليا منذ عام 2014، بعد أن تم إنقاذ أغلبهم من البحر قبالة الساحل الليبي، على يد جماعات إغاثة خاصة وعامة. وتؤوي إيطاليا نحو 170 ألفا، بينما انخفض بشدة عدد الوافدين هذا العام وسابقه.

 وانخفض عدد الوافدين الذين ينطلقون من ليبيا، نقطة الانطلاق الرئيسية للمهاجرين، بنسبة تفوق 80 بالمئة. وتقدر الأمم المتحدة عدد من لقوا حتفهم في البحر العام الماضي بما يقرب من الألف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: