الرئيسية / فيس وتويتر / زهدي الشامي يكتب ….المصريون محقون فى غضبهم

زهدي الشامي يكتب ….المصريون محقون فى غضبهم

المصريون محقون فى غضبهم ليس فقط من وزيرات حكومة مصطفى مدبولى ، بل من الحكومة كلها . فالمشكلة لاتكمن بالكامل فى حضور الوزيرات الثلاثة لحفل المغنية الأمريكية المدعوة جينفر لوبييز بالملابس البيضاء الموحية بالفرح ، وبمظهر من البهجة الغامرة ، بينما دماء ضحايا تفجير معهد الأورام الذى هز وجدان المصريين لم تجف بعد ، بما يكشف عن افتقادهن ليس للحس الإنسانى فقط ، بل لسلامة التقدير السياسى لمسؤولات فى أعلى السلم التنفيذى . القضية أبعد من هذا ، هى قضية الخيار الإجتماعى و التنموى ، بل و الحضارى الذى تسير فيه السلطة ، والذى قسم مصر إلى مصرين ، مصر العشرة فى المائة المحظوظة و المميزة فى العاصمة الإدارية و العلمين الجديدة و أشباههما ، ومصر الغالبية الشعبية المطحونة و المحرومة فى باقى أنحاء مصر التى تجاهد لتلبية مطالب الحياة اليومية الصعبة . و مصر الطبقة و الفئات السفيهة هى التى احتشدت فى العلمين بتذكرة يبلغ سعرها مايقارب خمسة آلاف جنيه ، لحفل مغنية أمريكية تتفوق فى أداءها الإثارة على الفن ، و العرى على الملابس ، ولكن الأهم ومايغفر لها خطاياها ، أنها تطبيعية عائدة منذ أيام من اسرائيل ، لتغنى لأهل التطبيع فى مصر ، فى الأماكن التى لايصل لها المصرى الأصيل و الشعبى ، فى مصر التى قسموها طبقيا وحتى جغرافيا إلى مصرين . إنها ياسادة لقطة لانقول كاشفة عن الوزيرات ، بل عن طبيعة و خطايا النظام الحالى فى مصر !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: