الرئيسية / ثقافة وفنون / شعر وشعراء / ابتسامة وهم أحمد عبد الرؤوف :

ابتسامة وهم أحمد عبد الرؤوف :

ابتسامةُ وهم

أحــــنُّ لأيّـــامٍ عــــزيـــزٌ رجـــوعُها
وأبـــكي دمــاً والذّكــرياتُ دموعُها

أحــنُّ ولـيـتَ البـعــدَ يغـفـرُ بـسـمةً
لَعــمـري بدتْ يـومـاً وغــابَ ربيعُها

وأغزلُ من ضوءِ الشّموعِ قصيدتي
وأرنــو قـلـيـلاً لا تـضــيءُ شموعُها

وأركــعُ من ظلــمِ الزّمــانِ وأنحني
عزيزٌ على نفسي ـ فُديتَ ـ ركوعُها

أحـــنُّ وفي روحــي خـيـالُ صبيّةٍ
بجـســمي تـولّى أصـلُـهـا وفروعُها

فماذا سأبكي وهيَ نبضُ قلبٍ بأضلعي
بحــين فـؤادي تحـتـويهِ ضـلوعُها ؟!

لجــأتُ إلى الأوهــــامِ عــلّي أردُّها
وتأتي مــــدى الدّنـيـا إليَّ جموعُها

أكــلّمُها والدّمـــعُ يحــرقُ مـقــلـتي
كشـمسٍ بنيســانِ التّلاقي طلوعُها

بعزلةِ ذاكَ الوهـــمِ أفــتــحُ مقلـتي
وإذ بي أســيرٌ والغـــيــابُ جميعُها

أحمد عبد الرؤوف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: