الرئيسية / كتاب وشعراء / في الطابـق الأرضيّ……شعر أفراح الجبالي

في الطابـق الأرضيّ……شعر أفراح الجبالي

في الطابـق الأرضيّ اشتعـلت النيـران
الرجلُ كـان يتحرك في التصوّر الحـاد لـيوْمٍ بلا أغنيـات
أخرج أدبـاشـاً ورمـاهـا أرضاً
المرأةُ
كانت كـمن يـقع في الحب لـتوّه
أغـيْرة أم حزنـاً ؟
بـماذا كـانت تـفكّـر ؟
ثـابتـة
تلتـفتُ إلى العـالم وهو يواصل احتـراقـه
نصف مكتـوبة
رسمتْ بـابـاً للكمـال، ووقـفتْ بجـوار عمـال الإنقـاذ
كـطفْـل أدواتُـه الـوقتُ.
أظلّ ُ أنتـظِـر.
الـبيتُ عـوَض أن يصيـر رمـادا، أو يختـفي
اختـفتْ الـتلال.
أغنيـةٌ واحـدة ظللـتُ أسمعهـا في الأيـام المـواليـة
في الـتوقيـت نفسه
واحـدة
أغنيـة بالأجنحة الإيـطـاليّـة
عَـن امرأةٍ تعيـش خـارج حيـاتهـا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: