الإثنين , سبتمبر 23 2019
الرئيسية / أخبار العرب / ﻗﻮﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻱ ﺗﺪﺧﻞ ﺟﻨﻮﺏ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻭﺗﺸﺘﺒﻚ ﻣﻊ فلول ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻳﺔ : ﺗﻮﺍﺻﻞ ﺍﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﺮﺯﻕ…. ﻭ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻱ ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺩﻳﺒﻲ ﻣﺴﺘﻌﺪﻭﻥ ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ ﻓﻲ ﻟﻴﺒﻴﺎ .

ﻗﻮﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻱ ﺗﺪﺧﻞ ﺟﻨﻮﺏ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻭﺗﺸﺘﺒﻚ ﻣﻊ فلول ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻳﺔ : ﺗﻮﺍﺻﻞ ﺍﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﺮﺯﻕ…. ﻭ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻱ ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺩﻳﺒﻲ ﻣﺴﺘﻌﺪﻭﻥ ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ ﻓﻲ ﻟﻴﺒﻴﺎ .

كتب : اسعد اوقيلة
ذكرت بعض المصادر الليبيه أن ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻱ ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺩﻳﺒﻲ ﻗﺎﻡ ﺑﺠﻮﻟﺔ ﺳﺮﻳﺔ ﺗﻔﻘﺪﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ ﻗﺮﺏ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﻭﻫﺬﻩ ﻟﻴﺴﺖ ﺍﻟﻤﺮﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺰﻭﺭ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﺪﻥ ﺗﺸﺎﺩﻳﺔ ﻗﺮﺏ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﻭﻗﺪ ﺃﻋﻠﻦ ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺩﺑﻲ ﻋﺒﺮ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻱ ﺟﺎﻫﺰ ﻟﻠﺘﺪﺧﻞ  ﺟﻨﻮﺏ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻟﻄﺮﺩ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﻌﻰ ﻹﺳﻘﺎﻁ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻓﻲ ﺗﺸﺎﺩ ….وﺩﻋﺎ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻱ ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺩﻳﺒﻲ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﺗﺪﺧﻞ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﻓﻲ جنوب ﻟﻴﺒﻴﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﻣﻼﺫﺍ ﻟﻺﺭﻫﺎﺏ ﻭﻟﺠﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﺨﺮﺑﻴﻦ مﻣﺎ ﻳﻬﺪﺩ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺴﺎﺣﻞ ﺑﺮﻣﺘﻬﺎ ﺣﺴﺐ ﺗﻌﺒﻴﺮ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻱ …..وفي ذات السياق ذكرت بعض المصادر  ﺩﺧﻮﻝ ﻭﺣﺪﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻱ ﺍﻟﻲ ﺍﻟﺠﻨﻮﺏ ﺍﻟﻠﻴﺒﻲ ﻭﺍﺳﺘﻬﺪﺍﻑ ﻣﻮﺍﻗﻊ ﻟﻠﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻳﺔ
وشهدت ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﺮﺯﻕ ﺗﺸﻬﺪ ﺍﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﻋﻨﻴﻔﺔ ﻣﻨﺬ ﺍﻳﺎﻡ ﺑﻴﻦ ﻣﻜﻮﻥ ﺍﻟﺘﺒﻮ ﺍﻟﻤﺪﻋﻮﻡ ﻣﻦ ﻓﻠﻮﻝ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻳﺔ ﻭﻣﻜﻮﻥ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻭﻗﺪ ﺳﻘﻂ ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻟﻘﺘﻠﻲ ﻭﺍﻟﺠﺮﺣﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﻦ ﻭﺗﻢ ﺣﺮﻕ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ ﻭﺗﻬﺠﻴﺮ ﺍﻻﺳﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﻦ ﺍﻟﺘﺒﻮ ﻭﺍﻟﻌﺮﺏ ﻭﻗﺪ ﺗﺪﺧﻠﺖ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻠﻴﺒﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﺮﺯﻕ ﻭﺗﺨﻮﺽ ﻣﻨﺬ ﺍﻳﺎﻡ ﻣﻌﺎﺭﻙ ﻋﻨﻴﻔﺔ ﺿﺪ ﻓﻠﻮﻝ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻳﺔ ﻭﻗﺪ ﺍﺳﺘﻌﻤﻞ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﻠﻴﺒﻲ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ﺍﻟﺤﺮﺑﻴﺔ
واشارت بعض الدوائر القريبه من الجيش الليبي الي ان  الجيش قام  ﺑﺘﺸﻜﻴﻞ ﻗﻮة  ﺗﺪﺧﻞ ﺳﺮﻳﻊ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ مشتركه بين ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻠﻤﺸﻴﺮ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺣﻔﺘﺮ ﻭﻗﻮﺍﺕ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻱ ﻭﻣﻦ ﻣﻬﺎﻡ ﻫﺬﺓ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻛﺔ ﻫﻮ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﻭﺍﻟﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﺴﺮﻳﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻠﺪﻳﻦ ﻟﺤﻔﻆ ﺍﻻﻣﻦ
ﻭﻭﻳُﻘﺪَّﺭ ﻋﺪﺩ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻳﺔ ﻋﻠﻲ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﺣﻮﺍﻟﻲ ﺑﻴﻦ 5000 -4000 ﻣﺠﻬﺰﻳﻦ ﺑﺄﺣﺪﺙ ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺍﻷﺳﻠﺤﺔ ﻭ ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ ﺃﻥ ﻫﺪﻓﻬﻢ ﻫﻮ ﺍﻹﻃﺎﺣﺔ ﺑﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺩﻳﺒﻲ ﻓﻲ ﺩﻭﻟﺔ ﺗﺸﺎﺩ ﻭﻟﻬﻢ ﺗﻮﺍﺟﺪ ﻛﺒﻴﺮ ﻭﻣﻌﺴﻜﺮﺍﺕ ﻭﺳﻂ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻭﺑﺎﻟﺘﺤﺪﻳﺪ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺠﺒﺎﻝ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﺀ ﺍﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺳﻮﻛﻨﺔ ﻭﺃﻳﻀﺎ ﻟﻬﻢ ﻣﻌﺴﻜﺮﺍﺕ ﻓﻲ ﺟﻨﻮﺏ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻭﺧﺘﻢ ﺃﺳﻌﺪ ﺃﺑﻮﻗﻴﻠﺔ ﺑﻘﻮﻟﻪ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺎﺩﻫﺎ ﺣﻠﻒ ﺍﻟﻨﺎﺗﻮ ﺍﻻﺳﺘﻌﻤﺎﺭﻱ ﻹﺳﻘﺎﻁ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﺰﻋﻴﻢ ﻭﺍﻟﻘﺎﺋﺪ ﻣﻌﻤﺮ ﺍﻟﻘﺬﺍﻓﻲ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﺩﻭﻟﺔ ﻓﺎﺷﻠﺔ ﻭ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ ﺍﻷﻫﻠﻴﺔ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻬﺪﺩ ﺑﺘﻘﺴﻴﻢ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻭﺑﻌﻮﺩﺓ ﺍﻻﺳﺘﻌﻤﺎﺭ .

تعليق واحد

  1. كل دولة تبحث عن مصالحها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: