الإثنين , سبتمبر 23 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / الاصدقاء وهم يرحلون…….شعر أحمد الفلاحي

الاصدقاء وهم يرحلون…….شعر أحمد الفلاحي

الاصدقاء وهم يرحلون الى الضفة الاخرى
يتركون البحر كعادته
فالبحر لا يأبه للعابرين،
البحر تمخره السفائن
ولا يترك للقادمين الا الموج،
الموج أول السطر
وأخر الحكاية.
كل العابرين الى هناك
النازفيين بخيالاتهم
المجروحين بالضوء
يبكون قليلا
ثم يستعيدون الرحيل.
لا وثوب أكثر من صمت الليل
ولا نزيف أكبر من جرح وطن!!
العابرون الى بلاد اخرى ،
خشية موت ٱخر
انهم ميتون أيضا
هل جربت الموت عبورا؟
لكن العبور يخطف النجمة
ويترك أيلول يستعذب السقوط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: