الإثنين , سبتمبر 23 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / شهقاتٌ روحيّة… شعر محمد شوشان/ تونس

شهقاتٌ روحيّة… شعر محمد شوشان/ تونس

شهقاتٌ روحيّة
=========

تنثر الشّذى بصوتي ،
و تتعثّرُ بخطوتي
ينهض الحبّ …
في الحلقِ مرّتين
مرّةً لي ،
و مرّةً لي أيضًا

***

البسمة …
تلگ البسمة
لن تقطّرهاَ شفاهٌ ،
مهماَ تروضبتْ .

***

حينماَ تغتسلُ حبيبتي
تفردُ للماءِ
غصن الخيزران ،
تفيضُ الجداول
تتراقصُ نيازك خاصرتهاَ
و يقطرُ الماء …
يغسلُ قلبي.

***

وحدهاَ النّوارس
تعزفُ لغة الماء
حين ينسابُ ،
وترًا …
على هُدبٍ ساحرةٍ .

***

شاسعٌ هذا المدى
كالحلمِ
لكنّي ضئيل ،
ضئيلٌ جدًّا
كحبّة قمحٍ بمنقارِ حمامٍ
أقنع …
بشجرةٍ
و اِمرأة.

***

أَيُّهَا الوهم
حرّرني …
أزلْ الأغلالَ
و أبصرْ بي في ثناياَ حلمي.

***

يا ريحًا هوجاءْ
هَمْهِمي ،
بلّغي ..
موسيقى قرقعةِ أجراسها
هي تُدَقُّ الآن
و شغافَ القلبِ مشرّعة
لدَبيبها .

***

عيناهاَ..
مخدعٌ لآلهة الشّمس ،
ظلّهاَ ..
هو الوطن المأخوذ بالخضرة ،
نحو جدائل الشّعر .

***

هذا الشّتاء باردٌ ،
يا جسدي
هيًّىءْ لي قميصًا
من وبر الكلمات ْ.
دعناَ نعدُّ جنازة دافئة ..
لهاتهِ الحياة
لهاتهِ المتاهةِ.

***

أربعينَ عاماً
أعدّ الآهة ،
حرفًا
حرفًا
إحترقت الحروف
كلّها
و ما خمدت الآهة .

محمّد شوشان

من مجموعتي الشعرية ” هَالْدولْ ” الصادرة عن دار ديار للنشر و التوزيع و بتونس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: