الإثنين , سبتمبر 23 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / بسيط كنملة وحيدة ……شعر مصطفي الحناني

بسيط كنملة وحيدة ……شعر مصطفي الحناني

بسيط كنملة وحيدة
تستعطف قشة برسيم يابسة
النملة شعب يقتات أحلامه من فتات الأغنيات
والقشة رغيف مغموس بالعرق والطين

بسيط كاستواء جدتي بعد صلاة كل عصر
تخلع سروالها المبلل بماء الشهوة الناشف
وتهش بمروحتها السعفية
على ذبابتين يضطجعان فوق خدها الأيسر

بسيط كمسبحة جارنا العجوز يناغي بها همومه الموروثة
الهموم بدلة أبي العسكرية في صندوق أمي العتيق
الصندوق أسرار لا يفهمها أحد سواها

بسيط كمطلع أغنية على جبين دف متهالك
في مواسم الحصاد بقرى نسيها الماء
كساعة ثابتة معلقة على جدار الإهمال
الساعة تعب العقارب من عد الوقت منذ زمن الرمل
والوقت ظل يتمدد ويتقلص على جبين طفل يتيم

بسيط كجلباب صوفي مثقوب ورثته عن جدي
جدي الذي نسي إبهامه وخنصره على قشعريرة مدية حادة
” تودة موح ” امرأة كانت تسعف حماة ” بوكافر ”
ولم يسعفها الوطن حتى بتلويحة إشادة

بسيط ك ” حادة ” جدتي التي كانت مدمنة تبغ
ولم أرها سوى مرتين
جدتي هذه لن أنسى ما قالته لي أول مرة تراني فيها :

” القامة ما تزيد قيمة
ولعقل قد ثومة
ولكبدة خاصها لكحال … ”

———————————————-

” ما تودة”.. :
البنت ذات 13 ربيعا ، البنت التي روت ظمأ المقاومين في معركة جبل “بوكافر” توفيت عن عمر يناهز 100 عام سنة 2018 بقرية صغيرة قريبة من مدينة تنغير بالجنوب الشرقي المغربي

أول تعليق رابط تعريفي بالمجاهدة ….

” حادة ” :
جدتي من أبي رأيتها أول مرة سنة 1992 بالجزائر رحمة الله عليها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: