الإثنين , سبتمبر 23 2019
الرئيسية / أخبار الرياضة / أليسون… الأفضل في العالم وبطل أوروبا وبطل أمريكا الجنوبية لكنه “حارس منحوس”

أليسون… الأفضل في العالم وبطل أوروبا وبطل أمريكا الجنوبية لكنه “حارس منحوس”

هو الأفضل في العالم تقريبا، وبطل دوري أبطال أوروبا وبطل أمريكا الجنوبية “كوبا أمريكا”، لكن أليسون بيكر، حارس ليفربول الإنجليزي، يمكن أن يحظى بجدارة على لقب “الحارس المنحوس”.

النحس الخاص بالحارس البرازيلي أليسون، ليس مرتبط فقط بالإصابة، بل في أنه دوما عندما يكون في قمة تألقه يأتي ما يعطل مسيرته.

ولكن كما يقول أليسون عن نفسه في تصريحات سابقة “النحس جزء من شخصيتي، وهو ما يدفعني إلى تحدي الجميع لإثبات نفسي مجددا”.

فمنذ بداية مسيرة أليسون، 26 عاما، في 2014 مع فريق إنترناسيونالي البرازيلي وجد نفسه وهو مجرد حارس ناشئ يدخل في منافسة شرسة مع الحارس البرازيلي الأسطوري ديدا.

ولكن لأن “النحس جزء من شخصيته”، تمكن أليسون من أن يجلس ديدا على دكة البدلاء ويصبح هو الحارس الأساسي.

ونفس الأمر وجده أليسون عندما انتقل إلى روما الإيطالي عام 2016، حيث كان هناك حارسا مخضرما كبيرا، البولندي شتشيزني، الذي لم يسمح للحارس البرازيلي بخوض أية مباراة في الدوري الإيطالي، حتى أن أليسون أصيب بالإحباط وكاد أن يترك فريق الذئاب.

لكن الحظ ابتسم أخيرا إلى “الحارس المنحوس”، ورحل شتشيزني إلى يوفنتوس في الموسم التالي، ليصبح أليسون حارس روما الأساسي ويقودهم مع الدولي المصري محمد صلاح إلى أداء متميز.

مرحلة ليفربول

أما مع انتقال محمد صلاح إلى ليفربول، ومساعي الريدز للبحث عن حارس قوي بعدما ظهر تذبذب مستوى حارسهحينها، نصح صلاح بضرورة ضم أليسون، وتلك كانت إحدى أهم مراحل في مسيرة الحارس البرازيلي الكروية.

وتحول موسم 2018 إلى أحد أكثر المواسم “حظا” في تاريخ أليسون، ففيه تم اختياره أفضل حارس مرمى في العالم بكأس العالم في روسيا 2018، وأفضل حارس في دوري أبطال أوروبا، وأفضل حارس في كأس “كوبا أمريكا” مع منتخب البرازيل.

ولكن لا يمكن أن يستمر “حظ” أليسون طويلا، فمع بداية الموسم الجديد، وفي أول مباراة لحارس ليفربول أمام نورويتش سيتي بالدوري الإنجليزي، تعرض اللاعب لإصابة حرمته من استكمال المباراة.

والأغرب من ذلك أن تلك الإصابة العضلية منعت أليسون من المشاركة حتى الآن في مباريات الريدز، وسيغيب عن مباراة ليفربول أمام أرسنال غدا السبت.

واعترف كلوب في تصريحاته بالمؤتمر الصحفي قبل مباراة أرسنال، والتي نقلها الموقع الرسمي لفريق ليفربول، أليسون لا يزال بعيدا عن العودة إلى التدريبات الجماعية، مضيفا “لا يوجد تقدم ملحوظ في حالته”.

وعن عودة أليسون قال كلوب:

“ليس قريبا، لم يخبرني أحد أنني يجب أن أفكر فيه، لقد تناولت وجبة الغذاء معه اليوم، لذلك على الأقل يمكنه أن يأكل”.

وأضاف “إنه في حالة جيدة ومزاج جيد، وسوف يستغرق ذلك وقتًا، لا أعرف موعد عودته بالضبط، لا يوجد تاريخ في ذهني، أو لم يخبرني أحد، نريد أن نعطيه الوقت الذي يحتاجه لكي يصبح جيدا”.

وتحدث كلوب عن الإصابة قائلا

“في البداية كان من المفترض أن يستخدم عكازين، وهو أمر طبيعي بسبب نوع الإصابة التي يعاني منها، لكنهما لم يعودا (العكازان) موجودين، لذلك هو يمشي بشكل طبيعي ويمكنه التمرن بشكل مختلف تماما الآن، مقارنة بما كان عليه الوضع قبل أسبوع”.

أضاف “من الآن فصاعدا، أعتقد بأنه (التعافي) سيكون سريعا، لكن ما مدى السرعة، لا أعرف”.

وقال كذلك جون أكتيربرغ، مدرب حراس مرمى ليفربول عبر موقع النادي عن إصابة أليسون بيكر، إنه يؤدى بشكل جيد في التدريبات التأهيلية، لكنه لن يعود قبل فترة التوقف الدولية في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأردف “لكن لا يوجد موعد محدد حاليا لعودته بشكل كامل للمشاركة مع الفريق، وستكون على الأقل منتصف الشهر المقبل”.

وتابع

“الحارس البرازيلي كان جيدا في فترة الإعداد بالصيف، رغم أنه لم يلحق بها منذ البداية، وأدى بشكل أفضل عما ظهر به قبل بداية الموسم الماضي عقب انتقاله من روما، لكن ما حدث كان بمثابة النحس، وكان أمرا مؤسفا أن يتعرض لإصابة في مباراته الأولى بالدوري، لكن أتمنى أن يعود سريعا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: