الإثنين , سبتمبر 23 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / شويعر .. ومنابر……شعر ديانا مريم

شويعر .. ومنابر……شعر ديانا مريم

لم يعلمني زراعة الورد
ولا كتابة الشعر
فقط كان يستمتع
بفنجان القهوة على ناصية
حديقتي ..

لمّا رآها تعبر إلى المنبر
راقت له .. دعاها
حدثها عن زهر الرمان
وعن سور الصنوبر
والألحان ..
حدثها عن القهوة المعتقة نبيذا.

أما أنا ..
مكثتُ في مهب الاستماع
سرقتني الدهشة
اجتاحتني الريبة!!!

أيا شاعرا: أنسيت أنك زائري؟!
شهقة واحدة
كفيلة بالرد ..
فطاولتي مازالت أمامك
وصحن سجائري
والسحاب المسافر مع حرفي
مازال يعزف لحنا
يمطر وردا
يروي عطشا

ثم تدعوها إلى طاولتي؟!!
هل أنا هنا لأسجل حضورا فقط؟!!

كيف تتقن نظم العناوين والسرد؟!
أي منظار تتخفى خلفه؟

لملم بقاياك، وعد من حيث أتيت
لم، ولن أنسى !!!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: