الرئيسية / كتاب وشعراء / أيها الرئيس…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

أيها الرئيس…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

أيها الرئيس
لو أنك منذ توليك رئاسة الدولة
أنفقت ما سرقه أسلافك و اقرباؤهم و الموالون لهم
على بناء مصانع و معامل
لما بقي في دولتك أي إنسان عاطل عن العمل
و لما بقي في دولتك أي فقير .

أيها الرئيس لو أنك فعلت ذلك
لكان كل فقراء الدول المجاورة جاؤوا للعمل في دولتك
و حتى أغنياؤهم كانوا جاؤوا .
و لكانت شعوب الدول المجاورة ثارت على حكوماتها
و طالبت بإلغاء حدودها و انضمام دولها لدولتك .

أيها الرئيس لو أنك فعلت ذلك
لكان كل فقراء العالم جاؤوا للعمل في دولتك
و حتى أغنياؤهم كانوا جاؤوا .
و لكانت شعوب تلك الدول ثارت ضد حكوماتها
و طالبت انضمام دولها لدولتك .

أيها الرئيس لو أنك فعلت ذلك
لما احتجت أن تصرف أي مبلغ
على شراء الأسلحة و الزخائر
و لكنت بنيت بثمنها المزيد من المصانع و المعامل
لأنه لما كانت ستكون هناك دولة تحاربك
فلا دولة في العالم إلا دولتك .

أيها الرئيس هكذا كنت ستحمي شعبك من الجوع و الفقر و الانتحار بسبب الجوع .

أيها الرئيس لو أني كنت رئيسا لفعلت ذلك

أيها الرئيس لو أني كنت رئيسا
لأمرت بإعتقالي للأبد
لأن إنسانا في دولتي انتحر بسبب الجوع .

تعليق واحد

  1. لاقديمهم نفع ولا جديدهم يجرب –تذهب جرباء وياتي اجرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: