الرئيسية / فيس وتويتر / محمد السطوحي يكتب ….علي هامش الفيديوهات

محمد السطوحي يكتب ….علي هامش الفيديوهات

* لغة (محمد علي) الشعبية البسيطة هي سر قوته وانتشاره.
* هو لايدعي البطولة ولا الطهارة لكنه شخص عادي تعايش مع الفساد (عشان ياكل عيش) والمهم الرد علي كلامه وليس شخصه ودوافعه.
* رغم انه لايتحدث بوثائق إلا أنه له مصداقية عالية وهو مايثير التساؤل: ماذا يجعل الناس مستعدين لتصديق مايقال عن رجال السلطة بهذا الشكل؟
* الواضح ان النظام تردد كثيرا في الهجوم عليه وتعامل معه إعلاميو السلطة في البداية بحذر وحنية، ربما لعدم معرفة مايفعلون او علي أمل التفاهم معه وضمان سكوته.
* هناك قاعدة دعائية تقول: اذا لم يكن لديك رد علي الرسالة اقتل الرسول (بمعني اثارة الشكوك فيه وتشويهه بما يضعف تأثيره) حدث ذلك لكن جاء متأخرا بعد ان تكرست صورة محمد علي وتأثيره وبالتالي فشل الكلام عن انه اخوان والمؤامرة وغيره.
* بصرف النظر عن صدق او كذب الادعاءات، فإنها لايجب ان يتم اسقاطها علي الجيش، فهي في النهاية تمس أفرادا أو قيادات وليس المؤسسة ككل، وهناك آلاف الضباط والجنود (يطفحون الكوتة) فعليا في الاعمال المدنية والعسكرية ولايمسهم كل هذا الكلام حتي لو كان صادقا.
* ردود الفعل أكدت المخاوف من وجود فجوة ما تتسع بين الناس والجيش نتيجة بعض سياسات النظام وأسلوب ادارته للاقتصاد. أي شخص حريص علي مصلحة مصر وعلي صورة الجيش لدي المصريين يجب أن ينتبه لذلك بمراجعة تلك السياسات وليس الاكتفاء بترديد الهتافات والعبارات التقليدية عن الجيش وقيمته التي نعلمها جميعا.
* أغرب شئ اتهام الإعلام بالفشل في الرد عليه. الإعلام وظيفته التحقق مما يقول وليس الرد، وهي وظيفة لايمكنه القيام بها لأسباب معروفة، وفِي كل الأحوال نحن فقدنا الاعلام منذ سنوات وتحولنا الي الشرشحة الفضائية التي لا تصلح في مثل هذه الحالات.
* كثير مما قاله (محمد علي) يتردد في الجلسات الخاصة واستمعت الي الكثير منه في زيارتي الاخيرة لمصر. وبصرف النظر عن صحة أو خطأ مايتردد فهو مؤشر خطير يجب أن ينتبه له الحريصون علي مصر ومستقبلها واستقرارها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: