الرئيسية / شؤون دولية / الولايات المتحدة تراقب شحنات النفط بين إيران والصين

الولايات المتحدة تراقب شحنات النفط بين إيران والصين

تسعى الحكومة الأمريكية إلى مراقبة والحد من شحنات النفط التي تشتريها الصين من إيران، وأعلنت أنها ستعاقب أية شركة تنتهك العقوبات ضد طهران.

ونقلت “رويترز” عن مسؤول أمريكي في شؤون الطاقة، اليوم الثلاثاء، أن شركات النفط الصينية مثل “سينوبك” و”سنوك” قلصت شحناتها من النفط الإيراني، لكن من غير الواضح ما هي الأطراف الحكومية الصينية التي ربما مازالت تشتريه.

وبحسب الوكالة، صرح دان برويليت، نائب وزير الطاقة الأمريكي، أن شحنات النفط الإيراني ستخضع للمراقبة وأن واشنطن ستدرس “التصنيف” أو الإدراج على القائمة السوداء لأي طرف ينتهك العقوبات.

وقال خلال زيارة إلى أبوظبي “في حالة تحديد أشخاص، فإن الخزانة ستصنفهم. هناك بعض الأسئلة بشأن من (في الصين) يقوم فعليا بالشراء… هل هي الحكومة الصينية التي تقوم بالشراء.

ويتحاشى المشترون الصينيون شراء النفط الخام من فنزويلا وإيران بسبب العقوبات المتصاعدة المفروضة على البلدين من الولايات المتحدة.

لكن وسط التوتر التجاري المتنامي مع واشنطن، فرضت بكين في أواخر أغسطس/ آب رسوما قدرها 5% علىواردات الخام الأمريكي للمرة الأولى، دخلت حيز التنفيذ من أول سبتمبر/ أيلول.

وقال برويليت إن الولايات المتحدة تمضي قدما أيضا في زيادة إنتاجها النفطي، رغم ما قد يسببه ذلك من صعوبات لأوبك، حيث تكافح المنظمة لدعم أسعار الخام من خلال كبح الإمدادات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: