الرئيسية / رؤى ومقالات / سيد الهادي يكتب ….الصلوات خمسة في القرآن الكريم

سيد الهادي يكتب ….الصلوات خمسة في القرآن الكريم

حين نتدبر الآيات التي ذكرت فيها الصلاة في القرآن الكريم , ونتفكر فيها نجد أنها خمس صلوات في اليوم والليلة , ونستدل عليها من الآيات التي سنوردها في هذه المقالة عسى أن يستفيد منها من أراد التأكد أنها خمس صلوات وردت في كتاب الله جلت قدرته. والخير والفائدة هي المقصد إن شاء الله من وراء هذه الكلمات التى لا نبتغى بها غير وجه الله تعالى ..اما كيفية الصلاة فقد وصلت لما بالتواتر كما رأى الناس ؤسول الله صلوات الله عليه وسلم يفعل وكانوا يفعلون معه..

ففي الآية (حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ : البقرة 238 ) نستدل على أنها على الأقل ثلاثة صلوات , لوجود صلاة وسطى . فالتوسط يكون بين اثنين على الأقل . فإذا افترضنا أن الصلاة الوسطى هي صلاة العصر فإن الصلاتين اللتين تسبقها وتليها هما صلاة الظهر وصلاة المغرب .

نأتي إلى الآية الكريمة : ( أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ : النور 58 )
في هذه الآية يتحدث رب العزة والجلالة عن الإستئذان بالدخول في أوقات الراحة , فذكر فيها الله جل جلاله بالاسم صلاتين هما صلاة الفجر وصلاة العشاء . فإذا أضفناهما إلى الآية الأولى نجد أن المجموع أصبح خمس صلوات .

ولإثبات أن الصلاتان اللتان توستطهما صلاة العصر هما صلاتي الظهر والمغرب ؟ نأتي إلى الآية ( وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّـيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ : هود 114 )
فمن هذه الآية الكريمة يذكر رب العزة والجلالة إقامة صلاتين على طرفي النهار والنهار في اللغة هو الضياء ما بين طلوع الفجر إلى غروب الشمس , فالصلاتين على طرفي النهار هما صلاة الظهر وصلاة العصر , لكونه ذكر جل وعلا بعدها مباشرة ( وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ ) والزلف هو التقرب أو الدنو , وزلف من الليل هي صلاة المغرب لكون الليل لم يدخل بعد .
وبالتالي فإن الصلوات الثلاثة المذكورة في الآية ( حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ : البقرة 238 ) هم صلاة الظهر وصلاة العصر ( الوسطى ) وصلاة المغرب .
وبذلك تكون الصلوات المذكورة في القرآن هي خمس صلوات .
( إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ : ق 37 )
والله تعالى أعلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: