الإثنين , سبتمبر 16 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / أخبرتكَ سابقا…بقلم حياتي جبريل/موريتانيا

أخبرتكَ سابقا…بقلم حياتي جبريل/موريتانيا

أخبرتك سابقا أنا لا أكتب لتقرأ أنا فقط أشتت خبز اللغة لتتبعني طيور قلبك لا أريد أن تقرأ دع الحرف مدفونا في قلبي لأن قلبي كمعبد في مدينة جميع أهلها عصاة، أتعلم حقا ما معنى الكتابة صدقني أنها شقاء هي جحيم الجمجمة وسعير التفكير، صدقني الكتابة ليست كما تظن ليست بتلك السهولة التي تتخيل أتعلم ما معني أن تنتزع نبضا من قلبك ثم تلصقه بورقة، عزيزي حياتي العاطفية هي أكبر منطقة صحراوية وعاصفة الحنين قوية جدا او صاعقة مازلت أتيمم بتراب الإشتياق عسى أن أتوضأ يوما بريق اللقاء، ولكن هل يسمع الغائبون عنا أذان صلاة الحنين في قلوبنا عندما يطيلون الغياب؟
لكن لا عليك أنت إبتسم فحسب، إبتسامتك هي الأعجوبة الثامنة وأما السبع السابقات كلها أنت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: