الإثنين , سبتمبر 16 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / في ربيع العمر جئتِ// للشاعر // علي المضوني

في ربيع العمر جئتِ// للشاعر // علي المضوني

في ربيع العمر جئتِ
مثلما أنفاس زهرة
مثلما غيمات فجرٍ
تغسل الحزن بقطرة

کم تخطيتِ المسافات
وتحديتِ المتاهات
وأتيت ِ

وانا أشتاق في صمتي
وفي الأحشاء
جمرة
وعلى الخدين عبرة

هل شعرتِ ؟
بامتداد الشوق في دمعات عيني
واحتدام النوح في ترجيع لحني
والهوى يرسمني
مابين جنح السهد فكرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: