الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / اللِصُّ الذّي أحَبّني بقلم سليمة سلمي الجزائر

اللِصُّ الذّي أحَبّني بقلم سليمة سلمي الجزائر

 

قلبي ..
لا نافذة له و لا باب..
أسواره
عريضةُ الأكتاف
مديدةُ القوام
خاويةُ الأصداف..

على محيط زِنده
زجاجُ البدايات
مُهشّمٌ
و شائكةٌ في مَرْجهِ
النهايات..
كيف ستأتيه متسللاًّ ؟
و على حنجرتي ..
آثارُ أخدودٍ
تنزلق عبره لهفتي
المرتجفة..
و أحبال صوتي
جسرُ سعالٍ
و فتيلُ شمعةٍ
أطفأها عزيفُ الخذلان..
عام ولّى.. و آخرُ آت
دمي تجلّط..
و شرياني بلا مدفأة
و فوهةُ الشمال سدّها رماد
النسيان..
أنّى لي بزفرة ؟
و آخرُ زفراتِ
التنور
كسرتْ
أضلعي
و حررتْ أمنيةً
مع قطيعِ غزلان..

تعليق واحد

  1. أكثر من رائع 😍😍 ننتظر منك المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: