الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / درس علوم // للشاعرة // مريم الأحمد

درس علوم // للشاعرة // مريم الأحمد

درس علوم..
……

أشجار القيقب الحمراء.. عالم بهجة حزين لكنه شاعري..
هناك اثنتان فقط منها في مدينتي في حديقة عامة…
ربما أزورهما اليوم.!

أشجار السرو الصغيرة تحيط بيتي.. كارثة إن هبتْ عليها العاصفة…
كنت أحلم أن أراها كبيرة و قوية..

أشجار الحور.. مسرح الندى.. ملعب المطر..
ترقص في أرجوان الضوء.. تحت أقدام الجنيات..!
لكن رقصها حزين.. حزين.

الصنوبر شجرتي الحزينة المفضلة.. غريبة كالشبح في مدينة حقيقية.. تسكن رأسي.. و تشربني نبعاً.. من خيال يسبب الدوار..

الراتنج .. شجرة رومانسية الجمال.. لكن الصمغ الأصفر النازف على جذوعها.. يناشد الروح الأنين.
له صدر البستان.. و مومياءات الأشباح..الصمغ للعين.

بستان الكينا..سيء السمعة.
أحمر قانٍ..
يتسلق سرير النوم..
يعكس روحاً عارية في مرآة السماء
و السماء.. جوف روحي..
و روحي باهتة غبشة..
في كف الكون الخضراء.!
ربما سأمرح غداً.. عندما يخضرُّ جسدي.

الصفصاف.. خيال الضوء المكسور.
حياة مهددة بالشحوب..!
طريق البيت الذي لا يقاوَم.
الصفصاف.. غمازات الشعر.. المثيرة
للفتنة.
من أعلى النهر.. إلى مصبّ الروح….

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: