الرئيسية / ثقافة وفنون / هارموني الثاني برعاية الكاتبة عبير حلمي قدم نموذجا للترانيم القبطية

هارموني الثاني برعاية الكاتبة عبير حلمي قدم نموذجا للترانيم القبطية

كتب : علي عليوة

كشف الدكتور مجدي وليم استاذ التخدير والعناية المركزة ببنها وقائد كورال سفينة وعضو لجنة التحكيم وتقييم الأصوات بمهرجان الحب ان انضمامهم للجنة التحكيم بمهرجان هارموني جاء عن اقتناعه بالهدف والفكرة بهدف تحريك المياه

الراكدة في الكنيسة وتشجيع الشباب للانضمام إلى المهرجان والاهتمام بالفن الكنسي واحياء

التراث القبطي من خلال الترانيم التراثية القديمة والجديدة في نفس الوقت

اشار إلى اقبال عدد كبير من الشباب من كل محافظات الجمهورية للمشاركة في مسابقة الترانيم

بالمهرجان وهذا أدى إلى اكتشاف مواهب كثيرة وجدولتها فنياً وموسيقياً وهذا يؤدي إلى

خروج مواهب جديدة للميديا القبطية

اشاد بمنظمي المهرجان ولجنة التحكيم فهم قامات اجتماعية ومهنية وعلمية كبيرة في المجتمع

المصري والوسط الموسيقي والفني

اكد رافايللو ويليام قائد طيار بشركة مصر الطيران وملحن موسيقي عالمي وعضو لجنة التحكيم وتقييم الأصوات بالمهرجان
ان مهرجان هارموني للترانيم القبطية عمل جاد وجديد ومتميز يستهدف التواجد وتشجيع الشباب واكتشاف المواهب

وبناء قواعد فنية جديدة وكورالات جديدة وانتشار كبير لشباب الكنيسة

اشار ان مهرجان هارموني أصبح علامة بارزة في عامة الثاني حيث استقطب مئات الشباب

والمواهب مما سيكون منتج هام لاثراء الفن الكنسي واللجنة ستقدم للمواهب العون والنصائح

الفنية وتوجههم لدراسة الموسيقى وتتواصل مع الجهات الفنية الموسيقية للاهتمام بهذه

المواهب لتنميتها واثقالها علمياً

اكد ميشيل عبدالملك مهندس صوت مدير استديو جميع القدسين بالزمالك وعضو لجنة التحكيم وتقييم الأصوات بالمهرجان
ان مهرجان هارموني فكرة جديدة على الوسط المسيحي ورغم وجود محاولات سابقة قليلة وبسيطة إلا ان هارموني

تم على نطاق أوسع ويعد تجربة جديدة لاكتشاف المواهب واثقالها وجذب اليه خامات جديدة

وجيدة تحتاج إلى تدريب

اشار ان معظم المشاركين في هارموني في مرحة الهواة والاجتهاد وليست احترافية وعلى

المنظمين استخراج المواهب وتوجيههم إلى التدريب وإلى مدرسين وخبراء لتحقيق التكامل من

مهرجان هارموني

اكد القس اسطيفانوس مجدي كاهن كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس دمياط وعضو لجنة التحكيم وتقييم الأصوات بالمهرجان
ان مهرجان هارموني تميز هذا العام بأن جذب إليه شرائح كثيرة من المجتمع المسيحي خاصة من ذوي

الاحتياجات الخاصة والاطفال والشباب من كافة محافظات الجمهورية

اشار إلى ان لجنة التحكيم مميزة وتمتلك خبرات كبيرة في الترانيم القبطية وهذا أدى إلى اكتشاف

ألوان فنية مختلفة وفرص أكبر للانتشار الترانيم والاصوات الجديدة

كشف كمال سمير شاعر وملحن قائد فريق ثيؤطوكوس وعضو لجنة التحكيم وتقييم الأصوات بالمهرجان
ان مهرجان هارموني الثاني ظهر فيه تقدم ورقي في اختيار الأصوات لما شهده من وجود كوكبة فنية كبيرة تشرف على المهرجان

وجذب إليه أعداد كبيرة من المشاركين وهذا دليل على نجاح وتطور فكرة المهرجان وهذا يؤدي

إلى نتائج ممتازة

اكد الدكتور نشأت ابراهيم عضو لجنة التحكيم استاذ الفولينا وعازف أول بأوركسترا القاهرة السيمفوني

بمهرجان هارموني وعضو لجنة التحكيم وتقييم الأصوات بالمهرجان
ان المهرجان هذا العام أدى إلى اكتشاف الكثير من المواهب الجديدة في مجال الترانيم

اشار إلى ان المهرجان يعد اضافة فنيه للترانيم القبطية والفن المصري بشكل عام ويؤدي إلى

ظهور مواهب جديدة في الميديا المسيحية والوسط الفني

وآكدت الكاتبة والإعلامية عبير حلمي صاحبه فكرة المهرجان والراعي الرسمي له وصاحبة الرؤية الفنية المتطورة وصاحبة الفكرة منذ عام

والمهرجان كان مجرد فكره لتشجيع الاصوات الحلوة لتأخذ فرصتها لظهور علي مستوي الكرازة المرقسية كلها

بموهبتهم الممنوحة لهم من قبل الرب

ولكن الفكرة تطورت لحدث هام تتمني ان يصبح مهرجان عالمي داخل الكنيسة القبطية

وأضافت ان المهرجان تم قبول جميع فئات الشعب ومن جميع محافظات مصر واهتمت أستاذه عبير حلمي بشكل خاص بالأطفال وذوي القدرات الخاصة

وصرحت انه تم الاهتمام بالحدث من قبل المرنمين المصريين والعربيين المتواجدون خارج مصر ومساندة أخواتهم وتشجيعهم معنويا

بطرح جوائز متنوعه للفائزين منها المشاركة بالترنم معهم بعد الفوز في حاله حضورهم الي القاهرة في خلال هذا العام

وقد وعد البعض منهم بالتواجد معنا في العام المقبل ايضا

وقالت اعتقد ان المهرجان حقق الهدف المرجو منه بالفعل

وانه نقطة انطلاق لاعمال كثير قادمة لشركتها بإذن الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: