الثلاثاء , أكتوبر 22 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / من سلسلة رسائل إلى إيلا // للشاعر // فتحي إسماعيل

من سلسلة رسائل إلى إيلا // للشاعر // فتحي إسماعيل

مَن إيلا؟
“هي روح تعشّق نورُها مع ظُلْمة الحُزْن الأزليّ..
فأشْرقَت تُضيئ بحرفٍ قُدُسي البهاء”

آيلا: اسم اصله أيرلندا يعنى ضوء القمر أو حامل الضوء
1
إلى آيلا الجميلة..
أرق الأميرات الحزينات…
وأميرة الحلوات اللاتي مررن بشوارع الروح..
ومنحة الله للمعذبين على هذه الأرض…
أكتب إليك هنا..
رسالتي الهامة جدًا، والتي أردت أن تصلك على وجه السرعة
لكنّ سُعاة البريد مشغولون برسائل مُغلفة بالقلوب الحمراء والورود المقطوعة عنوة، والكذبات الكثيرات..
لم أجد في الشارات الخضراء أي ساعٍ للبريد مبتسمًا،
لا عليك..
أعلم أن رسالتي إليك ستصلك حيثُ ما كنتِ.
فقط أردت أن أقول في عُجالة لن تشغلك عن ساعي البريد إذا ما كان يدق بابك الآن:
)حرائق الأمازون يا صديقتي تهدد البشرية بعجز في الأكسجين، ولأني أجيدك ؛ أعرف أن خلاص البشرية في ابتسامةٍ منك، و قبَسٍ من نور حرفك..
ف ابتسمي كثيرًا.. واكتبي أكثر(

2
عن آيلا الجميلة..
و هسيس التساؤلات الذي أقضّ مضجع السكينة،
سأجيب بلا ضغينة، وبسعي حثيث لوصف لم يصل بعد للكمال.
هل رأيتم حائطًا أصيلًا،
تغلفه النقوش الساحرة..
لوحات تجسّد تاريخ الخليقة وأسرارها،
ألوان تخلب العقول ولكن تعمي العيون عما ينوء بحمله ذاك الجدار..
أبراج من البنايات وساكنيها، ضجيجهم، ثغائهم، سعالهم شجاراتهم، اللامنتهية الأسباب التافهة..
كم فتنت إيلا المسكينة عيونا وكم أغمضت البصيرة عينها عن ما تحمله من نور، ..ومن أسى.

3

إلى آيلا الجميلة..
حين تمرّين بالحديقة، وتشتهي عيونك وردة على غصنها؛
لا تمنحيها ابتسامتك الساحرة دُفعةً واحدةً،
لا تطيلي الهمسَ لوريقاتها الغضّة.
فالورد عاطفيّ.. يعشقُ البسمات، يصدّقُها وينتشي لها،
يزهرُ أكثر، يستعيض بها عن نور الشمس وعن الندى.
يؤمن بها حدّ العبادة.
لكنّك يا جميلة تعرفين أن ابتسامتك مجرّد ابتسامة سائح، يعبر الطرقات.. يتيه في دروب المدينة، يبحث عن الشغف وعن المرح.
وقلبك أرقّ من تحمّل نحيب الوردة التي أدمنت البسمة، وكرهت الصمتَ بعد أن أطربها همسك.
وما أشقى الوردَ حين يدمنُ الهمسَ، يستحيلُ بعد إزهاره ضامرًا، تعافه عيونُ الناظرين بعدك.
ليتك يا جميلة قطفتِ الوردَ، ولم تمتص عيناكِ رحيقَ البراءة من عروقه، ليفني من جوهره الشذى.

4
إلى آيلا العزيزة.
الصباحات تبدأ عادة بصياح الديكة على سطح جارتي الأرملة المكافحة، قبلها أكون قد أتممت نافلة الفجر وصلاة الصبح، مع تلاوة آيات من الذكر الحكيم.
ما بين ارتدائي ملابسًا مناسبة للصلاة وختام التلاوة.. مرورًا بإسباغ الوضوء.. لا يلهج لساني إلّا بالدعاء لك..
و البكاء اشتياقًا إليك…
ولكنه دعاء منقوص دائمًا، فأنا أدعو لك براحة البال والسكينة، و بداخلي يخشى أن تمنع هذه السكينة قلقك عليّ وسؤالك عني. وتتركك راحة البال في سلام نفسي لا يتطلب وجودي معك.
5

آيلا العزيزة
العالم الخالي منك عالم فقير.. وبائس.
عالم يموج بالمتهافتين والباردين حدّ اللزوجة.
عالم يشغله الساسة والملونون، و الثرثارون
ولكنك يا جميلة.. تؤمنين بالمعجزات ولا تصدقينها،
فأنا رأيتك في الأماكن التي قلتِ أنك لا تزورينها عادة،
وكانت روحك تحلّق في سماوات الجامدين فتمنحهم إشراقة الشمس وقُبلة الحياة…
وحدي مكثت في ركن قصيّ، أحصي نِعَمك،
نعمة بدمعة.. أحفظها في صندوق زجاجي..
وأضعه تمامًا في بؤرة نظرك…
فهلّا رأيتِه؟

6
آيلا العزيزة
هل أنا الذي خلقتك فيّ هكذا؟
أم أن الله ألقى بذرتك فيّ وقال: كوني فيه؟
أنا رجل لا يجيد لغة السوق
ولا يعرف ترويج البضاعة
رجل يضع محبتك على حجر قلبه
وهذا الأخير ينزّ.. ينزف توقًا..
ويتوغل فيك حد الغرق..
ويعرف أنه حول الحمى هائم وإن دنا هلك.

7
صباح الخير العزيزة آيلا
كل مزاحي مع غيرِك وجَع
وكل الصباحات التي أردّها بوردٍ أو سلام، باهتة.
وكل الزحام الذي حولي، لا يُخفِت صدى صوتك
الآتي من كون سكونك : صباح الخير
حين تأتي من عندك أنتِ فقط؛
حين تقولينها أنتِ؛
حينها فقط يكون الخير ويكون الصباح.

8

صباح الخير آيلّا العزيزة
الناس يتحدثون عن الحب وكأنه نزهة تخفف عنهم عبء التفكير في الذي حدث وما هو حادث وما سوف يحدث،
يتجمّلون به وكأنه حُلية تزّين ترقوات النساء،
أو ساعة حديثة في يد رجل وسيم.
لكن المحبّين حقًا، هم الذين آثروا العناء،
وحاربوا حتى انبثق النور من مسام جروحهم.

9
صباح الخير آيلا العزيزة.
الرفقاء مكتئبون بسبب مقدم الخريف، والفقراء مكتئبون بسبب الغلاء، والأغنياء مكتئبون أيضًا والأسباب كثيرة.
وأنا مثل الجميع يحاصرني اكتئاب الخريف والغلاء وشفقتي على المساكين الأغنياء،.
لكنّ كلمةً واحدةً منك تزرع في قلبي أغنيةً للربيع، وتصنع من تعساء هذا العالم، أطفالًا يضحكون لرقصات أوراق الشجر، ويقنعونها بالصمود.. ويملأون الخريف بالبهجة.

10

صباح الخير آيلا العزيزة
الشمس أنت،
لا يطلع نهار بلا طلتك البهية،
والشمس أنت لا يقترب من جوهرك من لا يستطيع احتمال اللهيب، وأنا منذ عرفتك أنعم في بهائك وأكتوي باستعار الانصهار، واستيقظ كل يوم لأنتظر جنتي وجحيمي في معيتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: