الأربعاء , أكتوبر 23 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / وطن… شعر عبد النبي حاضر/ المغرب

وطن… شعر عبد النبي حاضر/ المغرب

وطن

كيف تمشي يا عالم على رأسك
بدون ولو نزر ضئيل من دوار
رأسي ركب رأسه و أبحر في السؤال
ترهبني هذي الشواطئ الواطئة
وأنتخب لجج المحيط الغويط
أرض أمان

الساحل عاجٌّ ضاجٌّ
زُمَرُ حجاج الحرم المائي
تُسرج الأشرعة شطر اللامنتهى
التحق بسفينة من أجنحة
دونما اكتراث بمكان الوفود

في البحر
يوجد صيادون ولا توجد صيادات
ألم يشبع الرجال من نصب النسائف
لاغتيال الماء ؟

أستندُ إلى صخرة
من السماء أنتسج ملاءة
ومن الموج صديقا واسع الصدر
لا حاجة لي بالأشياء
فالأزرق امتلاء

في ضيافة الأطلسي
ذاك الكريم الذي لا تكسره الأمواج
لا تفعلْ شيئا، فقط اثبتْ في مكانك
وانتظر الجواري
ستأتيك موجة بكأس دهاق كان مزاجه يودا
و النسمة البحرية ستدغدغك بحمّام
يطهرك من شوائب المدينة

أنا البحر
أتغير مرات في اللحظة الواحدة
دون أن أفقد الماء

لو كان لي
أن أختار وطنا بديلا
لكان البحر،
هذه الشبكة الهائلة
التي تربط القارات
رغم زحزحة الصفائح
و تلكؤ الكهرباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: