الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / رؤى ومقالات / محسن زغلول سليم يكتب …  خطف وذبح الأطفال لإستخراج الكنوز والأثار

محسن زغلول سليم يكتب …  خطف وذبح الأطفال لإستخراج الكنوز والأثار

– هل من أجل أن تكتشف بمايسمي بالكنز أو تستخرج الأثار من باطن الأرض لابد من إطلاق البخور أو إستخدام الزئبق الأحمر أو إستخدام الدماء بقتل أي إنسان وأطفال وذبحهم علي مكان الكنز أو الأثار وخاصه من الأطفال الصغار أو لابد من إحضار ووجود شيخ مغربي أو شيخ قووي يستخدم القرءان الكريم أو قسيس أو كاهن قوي جدا أو مشعوذ ودجال وساحر ومن كل هؤلاء يستخدم السحر السفلي النجس القذر لإخراج تلك الكنوز والأثار من باطن الأرض بتسخير الجان ؟

– لكي نتعرف علي الحقائق الثابته في ذلك لابد من التحليل العلمي والمنطقي والعقلي بدون تعصب أو فلسفه أو جدل سوفسطائي في هذا الموضوع الشائك المنتشر جدا وخاصه في بلاد الصعيد .
– مره نجد من الجهلاء الذي يسعون في التنقيب عن تلك الكنوز والأثار يزأرون ويهيجون ويبحثون بجنون عن الزئبق بغرض إخراج الكنز والاثار من باطن الأرض .
– ومره نجد نفس هؤلاء الجهلاء يستخدمون البخور ويأتون بالمشعوذون والدجالين والمشايخ والقساوسه والكهان وخاصه من دوله المغرب .
– ومره نجد نفس هؤلاء الجهلاء يقومون بخطف الأطفال أو الكبار ويقومون بقتلهم وذبحهم علي اماكن مشتبه أن يكون فيها
الكنز او الأثار التي يبحثون عليها ويزهقون ارواح بريئه جراء ذلك . (ماهذا الذي يحدث؟ )
– وقد إنتشر إختفاء الأطفال في الشهور الأخيره من الجنسين ثم العثور عليهم مقتولين في أماكن مختلفه ليس فقط لتجاره الأعضاء البشريه وربما هؤلاء قتلو في أماكن أخري ليست في أماكن العثور عليهم . وإنتشرت أقاويل وأحاديث وإشاعات كثيره وذلك منذ سنوات ماضيه ربما سحيقه القدم بأن خطف الأطفال يستخدم في قتلهم بذبحهم علي أماكن تواجد الكنوز والأثار في ربوع البلاد من أقصاها إلي أقصاها !!!؟؟
– ما حدث ويحدث في ذلك الموضوع لهو قمه التخلف والجهل والحموريه البشريه اللامتناهيه وللأسف الشديد تجد من بين هؤلاء الجهلاء من هم علي درجه علميه عاليه ولكن للأسف في هذا الموضوع تجده لاغي عقله وتفكيره وتعليمه تماما ولكن كل تركيزه الفكري العقلي القلبي الذي يشغله هو الحصول علي الكنز والأثار بأي طريقه كانت حتي ولو بإذهاق الأرواح حيث يلغي تعليمه وعقيدته ومذهبه ودينه وإنسانيته من أجل ذلك وهذا قمه هرم الغباء والتخلف والجهل لمثل هؤلاء الموتورين .
** (1) فنبدأ مثلا بموضوع ( الزئبق الأحمر) .
– حيث نجد في فتره من الفترات إنتشار البحث عن الزئبق وبخاصه بعد فتره إنقسام وتفكك الإتحاد السوڨيتي إلي دويلات مستقله . وتوقف بعض من المفاعلات النوويه الذريه في بعض دوله المتفككه المنقسمه المستقله وتهريب المواد التي كانت تستخدم في الأغراض النوويه والذريه ومنها ماده (الزئبق) وإنتشر تهريبها في جميع دول العالم ومن بينها مصر . ونظرا لإنها تدر أموالا طائله لبيعها مره أخري لمن يبحثون عنها لغرض إعطائها بعد تجميعها ربما لأشخاص او لدولا تريد منها إستخدامها في الأغراض النوويه أو الذريه أو حتي في الإستخدمات للأسلحه الناريه أو أيضا لإستخدامها في المجالات الطبيه الصحيه . وكان الناس في كل مكان كالمجانيين يبحثون عن الزئبق وعندما تسألهم لماذا تريده؟
يخبرك بأن له إستخدام في إستخراج الكنوز والأثار . وتسأله كيف وإذاي يتم إستخدامه في إستخراج الكنز أو الأثار يرد بالإجابه إنه لا يعلم ولكن المطلوب الحصول علي الزئبق ويتم قبض النقود من وراء ذلك ودون وعي  .  وفي الفترات التي ذكرتها سالفا إنتشرت تلك الظاهره خطأ بإنه يستخدم لإستخراج الكنوز والأثار وهذا طبعا غير معقول بالمره علميا .
** (2) موضوع إطلاق البخور والإستعانه بالمشايخ والقساوسه والكهان . هذا كله هراء في هراء  وكذب ومحل إفتراء . ولا يستطيع كائن من كان أن يستخرج كنز إو أثار بذلك البخور او بتلك الطقوس . وذلك بالعقل وعلميا ودون تعصب . تجد مثلا البيه إللي جايبينه هؤلاء الجهلاء لكي يطلق البخور ويشعوذ ويستخدم الدجل والسحر بأنواعه شكله عجيب ممكن تلاقيه لابس ملابس رسه غير نظيفه أو ممزقه وشبشبه أو حذائه مقطوع وشكله لايسر عدو ولا حبيب وحالته حال . ولكن رزق الهبل علي المجانيين . يعني بالمخ والعقل هذا الشخص لو قادر يعمل حاجه كما هؤلاء الجهلاء يريدونها منه فكان من باب أولي فعلها لنفسه وكان بقي أغني أغنياء العالم طالما هو جهبز في هذه الأشياء. ولكن ( الَمشكله مشكله وعي وهي مربط الفرس في كل شئ) . البخور عاده قديمه في كل عقيده.فعلا عجبي لما حذث ويحدث !
** (3) موضوع خطف وذبح الأطفال او أي من بني البشر وإستخدام هدر دمائهم طازجه علي أماكن مشتبه فيها وجود كنز او أثار لغرض إستخراج ذلك الكنز والأثار .
ربما حدثت حادثه بالمصادفه في مكان ما تحته وفي باطن أرضه كان يوجد أثار أو مايسمي بالكنز وعلي سبيل المثال أن طفل إتزحلق أو وقع علي أرضيه هذا المكان ونزل منه دماء نتيجه الإرتطام وفي نفس اللحظه والتوقيت حدث هبوط أرضي في نفس المكان نتج عنه إكتشاف هذه الأثار أومايسمي  بالكنز  . أو تصادف سيده تقوم بذبح دجاجه أو اي نوع من الطيور وعند ذبحها وبالمصادفه في نفس توقيت الذبح حدث هبوط بأرضيه المكان نتج عنه أيضا إكتشاف الأثار أو الكنز . ومع مرور الوقت ونتيجه الجهل والأميه والتخلف وإستخدام الإشاعات وتزويد وتهويل الحوادث والروايات إستمرت مع مرور الزمن حتي وصلت للأجيال جيل بعد جيل حتي الأن .
فهذا قمه التخلف والجهل وعدم الإنسانيه وعدم الرحمه لهؤلاء القتله المتخلفين الذين يقومون حتي الأن بإستخدام الأطفال وذبحها وهذا عدم وجود إيمان أودين ولا حتي يوجد ضمير عند هؤلاء الأوباش القتله الإرهابيين . فكيف بالله عليكم علميا ونستخدم عقلنا ولو للحظه واحده فقط يخرج من باطن الأرض كنز وأثار ربما تكون أوزانها ثقيله بالكيلو او كبيره الحجم والأطوال ومختلفه المعدن . بالله عليكم هل هذا يعقل !!!؟؟
** (4) موضوع الكشف عن الكنوز والأثار بإستخدام الأجهزه العلميه الحديثه وإستخدام الأقمار الإصطناعيه .
هذا أنا شخصيا أؤمن به تماما لأن لو مثلا أحضرت جهاز الكشف عن المعادن سيعطي إشاره بوجود معدن ما تحت مسافات معينه قي باطن الأرض ولكن لايستطيع تحديد نوع المعدن مثلا
ذهب فضه برونز  ولكن ليس من بين ذلك حجرا يكتشفه ولكنه يعطي إشاره بوجود معدن مبهم فقط .
وكذلك الأقمار الإصطناعيه توضح بعض الشئ مثل ذلك وليس كل شئ أيضا .
هناك أسئله هامه جدا جدا وإجابتها ستكون أنت بنفسك ستجاوب عليها في النهايه بعد توضيح كل شئ بالمنطق والغقل والعلم وليس بالتلقين أو الإملاء أو الجهل ولكن لابد أن يفهمها الجميع جيدا من باب الوعي وذلك للقضاء علي هذه الظواهر العجيبه المتخلفه التي ينظر إلينا العالم منها بمنظور الجهل والتخلف وإنه لايوجد فائده لتقدمنا حتي نلحق حتي أخر الدول المتقدمه التي تقدمت من بعدنا بفترات كثيره في حقبه من التاريخ ونحن كما نحن محلك سر .
** (5)  السؤال الأول
1- هل مصر فقط بها كنوز وأثار  من بين دول العالم ؟
2- هل الذين يسعون للحصول علي الكنوز والأثار في تلك الدول الأخري غير مصر يفعلون مانحن نفعله وكما ذكرته سابقا أعلاه ؟
3- هل علماء الأثار ومكتشفيها علي مختلف حقب التاريخ في مصر وحتي الأن إستخدمو هذه الأساليب التي تم سردها سابقا لكي يكتشفو ويستخرجو كل هذه الكنوز المصريه المتواجده والمنتشره في متاحف مصر والعالم أجمع ؟
4- من أعظم مكتشفي أكثر أثار العالم شهره وإنتشارا كان غير عربي وغير مسلم . وهو اللورد كارنرڨون ومساعده هيوارد كارتر
مكتشفي مقبره الملك توت عنخ أمون الذهبيه رقم (62) بوادي الملوك الشهيره .
هل هؤلاء إستخدمو إطلاق البخور واتو بالشيوخ والقساوسه والكهنه والحاخامات وإستخدمو الزئبق وذبحو الأطفال تلك المقبره قبل إكتشافها ؟؟
5- هل أنا شخصيا وإثنيين من زملائي مفتشين أثار ؟؟؟
عندما كنت مفتشا سابقا للأثار بمنطقه إسنا وأرمنت في مابين أعوام( ١٩٨٩-١٩٩١) قبل عملي الحالي كبير ضباط حركه بشركه مصر للطيران للخطوط الجويه مساعد مدير محطه الاقصر بمطار الأقصر الدولي . وإكتشافنا لتوابيت من عهد روماني متأخر بجوار ساقيه صقر بالقرب من عزبه الشخايره بالرزيقات حيث إكتشفنا عدد (2) تابوت فخار غطاء كلا منهم كان ملونه وعلي شكل هيئه المتوفي . وعلي صدر المتوفي جعران مجنح ويحيط به مئات من الخرز المصنوع من الفيانس
وتم تسليم كل ذلك لقيادتنا في ذلك الوقت وقمت برسم تفصيلي
لما إكتشفته أنا وزملائي  . (هل نحن أيضا إستخدمنا إطلاق البخور او إستعنا بالمشعوذين والدجالين والشيوخ والقساوسه او
إستخدمنا الزئبق الأحمر او قمنا والعياذ بالله بذبح أطفال حتي نستخرج تلك الأثار .؟؟؟!!
6- هل حاليا المقابر  المكتشفه حديثا وبها العديد من المقتنيات لصاحبها المتوفي منها الذهب وغيره سواء تلك المقابر في وجه بحري والدلتا أو هنا بالأقصر في الصعيد . هل البعثه المصريه او أي بعثه أخري غير مصريه إستخدمو هذه الأساليب التي تم ذكزها قبل ذلك أعلاه ؟؟!
****  وبعد كل ماتقدم من معلومات بالمنطق والعقل والإقناع
كل مايستخدم في مايشاع به في أنحاء مصر لإستخراج الكنوز والأثار من إطلاق للبخور والإستعانه بالشيوخ والقساوسه والكهان وإستخدام الزئبق وخطف وذبح الأطفال علي مكان الكنز والأثار . هل لازلت مصدق هذا ؟؟
كل هذا ماهو إلا ترهات وهرطقه وجهل وتخلف وقتل وإرهاب ولا يؤدي كل ذلك لإستخراج لأي كنوز أو أثار أو حتي مسمار من باطن الارض ولكن رزق الهبل علي المجانيين .
– العالم الخارجي عندما يقرأ لحادثه طفل تم إختطافه وقتله ذبحا لإستخراج كنزا أو أثارا يسخر منا ويتهكم علينا ويتأكدون من ذلك بإننا من الشعوب المتخلفه المتأخره الجاهله  . فلابد من الإفاقه من هذه الخزعبلات التي تسئ لنا جميعا ولوطننا الغالي مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: