الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / ثقافة وفنون / افتتاح معرض “سرديات تأمليّة” في رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي

افتتاح معرض “سرديات تأمليّة” في رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي

خلال الافتتاح – أريج قاعود أمن مجهول

  • يستمر المعرض حتى 7 ديسمبر في رواق الفن بتقييم فني من مايا أليسون، رئيسة القيّمين الفنيين في جامعة نيويورك أبوظبي والمدير التنفيذي لرواق الفن
  • يحتضن المعرض برنامجاً مفتوحاً يشمل جلسات نقاشية وعروض أفلام وجولات عائلية
  • أليسون: “تحتضن دولة الإمارات مشهداً فنياً متنامياً ومتنوعاً للغاية، مع إتاحتها وصولاً مُعززاً للحوارات الفنية العالمية، فضلاً عن النقلة الجوهرية في مشهدها الحضري والثقافي على حد سواء،.

بين التشوش والتشابك، 2019| أيمن زيداني

فيديو بقناتين ومؤثرات صوتية ورف خشبي ومصابيح LED للنباتات وأكواب ونبات كف مريم وماء وطبعة رقمية على أوراق مخصصة للأرشفة بالأبعاد متغيّرة

بين التشوش والتشابك، 2019| أيمن زيداني

 

العربي اليوم-أبوظبي،

 أعلن رواق الفن، المتحف الأكاديمي في جامعة نيويورك أبوظبي، عن افتتاح معرضه الخريفي “سرديات تأمليّة”، والذي يستعرض أعمالاً فنية جديدة من إبداع أربعة من الفنانين المقيمين في دولة الإمارات، والمُقام بتقييم فني من مايا أليسون، رئيسة القيّمين الفنيين في جامعة نيويورك أبوظبي والمدير التنفيذي لرواق الفن. ويتميز الفنانون المشاركون بتقديمهم منظوراً متفرداً لدولة الإمارات والمنطقة بشكل عام، حيث نجحت أعمالهم في اكتساب شعبية وتقدير عالميين بفضل المقاربات التي يقدمونها لعالمنا المعاصر بتصورات غير تقليدية. ومن خلال استعراض أعمال هؤلاء الفنانين البارزين، يُجسد المعرض منصة غير مسبوقة من جهة حجم الأعمال الفنية الجديدة، والمنظور والطروحات التي تقدمها.

ويحظى الفنانون أريج قاعود وأيمن زيداني وجميري ورجاء خالد بشهرةٍ واسعة في دولة الإمارات، حيث نجحوا في استقطاب اهتمام عالمي كبير. وتتيح أعمالهم الجديدة تجارب مميزة إذ يمكن النظر إليها كتصورات مادية ومجازية في ذات الوقت، كونها تترجم رؤية الفنانين الإبداعية. ومن خلال استلهام الأفكار من مشاهد الحياة في دولة الإمارات ومختلف أنحاء المنطقة، يُقدم الفنانون نظرة فريدة للعالم المحيط بنا من منظور المخاطرة (أريج قاعود)، والواقع الافتراضي (جميـري)، والعالقات بين الإنسان والنبات (أيمن زيداني(، والتقاطـع مـا بين التسـويق وأجسـامنا الميتافيزيقية (رجاء خالد).

ويتمحور المشروع الفني لأريج قاعود حول مفاهيم المخاطرة والتحضر لمواجهة الطوارئ، والتي تكتسي، وفقاً الفنانة، بطابع كوميدي من شأنه التخفيف من سوداوية الظروف الصعبة التي قاستها عائلة الفنانة الفلسطينية. ويتكون عمل “أمن مجهول” من قبّة مطاطية حمراء اللون بارزة في منتصف الغرفة، مع غياب أية إرشادات أو توجيهات حول كيفية استعمالها، كما أنها تخفي الغرض الحقيقي الكامن وراءها، فلا توضح إن كانت بهدف المرح أم الهرب من الكوارث. وتتصاعد حدّة الترقب مع انبثاق قطعتين صوتيين من الجدار، تروي عبرهما الفنانة باللغتين العربية والإنجليزية الارتباطات التي شكلتها بين مشاهد الحياة اليومية ومآسي الحرب.

أما الفنان جميري فيستقي إلهامه من شغفه الطويل بنجوم ثقافة البوب، ويستخدم مفردات الإنترنت ليصوغ “عالم جميري” المتميز عبر عروض الأداء الفنية والتجارب المختلفة. وفي عمله الفني الضخم الجديد المُسمى “فاصلة”، يُقدم الفنان جزءاً من العالم الفريد الذي أبدعه على أرض المعرض، ويطرح تساؤلاً حول مصير الذكاء الاصطناعي بعد فناء المكونات المادية التكنولوجية. ويحمل العمل الزوار في رحلة عبر 20 طناً من الرمال الصناعية المصبوغة بلون وردي فاقع، والذي يشيع استخدامه في منتجات ثقافة البوب وتصورات نهاية العالم. وينظر جميري إلى الزوار بوصفهم “كيانات ذكية” تدخل إلى فضاء افتراضي، حيث يتواصل الزوار مع العمل بصورةٍ مشابهة لتواصل الأصدقاء الافتراضي عبر ’فيسبوك‘.

وبدوره، يُقدم أيمن زيداني عمل “بين التشوش والتشابك” الذي يطرح نظرة متأملة حول مفردات الطبيعة والتكنولوجيا، ويتألف من غرفة مظلمة تضم نباتات مُنارة بأضواء كهربائية تضفي عليها وهجاً وبريقاً بتدرجات مختلفة. ويدرس العمل الحد الفاصل بين الحياة الطبيعية والإلكترونية من خلال استخدام مصابيح LED الصناعية لتحفيز عملية نمو النباتات الطبيعية. ويضم العمل تجربة فيديو غامرة تحمل المشاهدين عبر مشاهد ليلية ضمن جزيرة النور بالشارقة، التي عمل القائمون عليها على زراعة أصناف نباتية من مختلف أنحاء العالم، والتي توفر موطناً لمختلف أنواع الحشرات.

موجة.هادئة” للفنانة رجاء خالد

ومن جانبه، يستعرض عمل “موجة.هادئة” للفنانة رجاء خالد تصميماً إبداعياً لأحد استديوهات اليوجا في عام 2021، وستقدم الفنانة عروض أداء برفقة عدد من أبرز مدربي اليوجا، والتي ستُعرض عبر ’إنستاجرام‘ على الحساب الرسمي لرواق الفن @nyuadartgallery. ولكن الأمر الأكثر تميّزاً في العرض هو عدم وجود أي حركات يوجا. وستزدان المساحة بإبداعات من لون “الموجة الهادئة”، والذي من المتوقع أن يكون واحداً من الألوان الرئيسية الخمسة في تشكيلة ربيع وصيف 2021. وقد وُصف هذا اللون ضمن أوساط المبيعات بكونه “لون تفاؤلي ومستقبلي، ويُقدم المزاج الأمثل لبداية العقد الجديد”، ويعكس أيضاً اهتمام الفنانة في كيفية عمل قطاع الصحة والعافية على تحويل الصحة البدنية والنفسية إلى سلعة متداولة. وعبر الدمج بين المفاهيم التجارية ومفردات الصفاء والعافية لتقديم فرص متميزة للتأمل والترويج للمنتجات في الوقت ذاته، يُتيح العمل للزوار اختيار الطريقة الأمثل لتفسير هذه المناظر الإبداعية.

ومنذ إطلاق رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي عام 2014، شكّلت المساحات البيئية (سواء كانت طبيعية أو بشرية الصنع) واحدة من المواضيع المحورية ضمن إطار العمل التنظيمي للرواق، بهدف تشجيع التأملات المتراكمة خلال تجارب الحياة في دولة الإمارات على الصعيدين المادي والثقافي. وعبر معرض “سرديات تأمليّة”، تعود مايا أليسون لتتطرق إلى مشاهد الحياة المختلفة في دولة الإمارات عبر سلسلة من التأملات والتصورات المتعمقة التي يستنبطها الفنانون من البيئة والعالم المادي سريع التغير الذي يحيط بهم.

وتعليقاً على ذلك، قالت أليسون: “أتابع منذ مدة أعمال هذه المجموعة من الفنانين الصاعدين المتواجدين في دولة الإمارات، والذين يشكلون جزءاً من مجموعة أكبر نجحت في تقديم إبداعات جديرة بالاهتمام في مختلف أنحاء الدولة، كونها تمثل محاولة للإجابة على الأسئلة الهامة والكبرى حول عالمهم. وأُعجبت للغاية بأعمال الفنانين الأربعة المشاركين في المعرض حيث أنها تقوم على مقاربة حوارية تفاعلية مع المحيط العام والأجواء الخاصة بدولة الإمارات، وتقدم تعبيراً غير مسبوق عن عالمنا المعاصر. ويُعد هؤلاء الفنانين من أهم المواهب الفنية الصاعدة في دولة الإمارات، وتشكل أعمالهم خيارات جديرة بالمشاهدة بالنسبة للمهتمين بالمشهد الفني المعاصر لمنطقة الشرق الأوسط (أو منطقة غرب آسيا). ووسط المشهد العمراني سريع التطور والتوجه الكبير لدولة الإمارات لتطوير البنية الحضرية، توصلنا إلى ضرورة أن تشكل أعمال المناظر الفنية موضوعاً رئيسياً بالنسبة لرواق الفن منذ تأسيسه عام 2014. ويسرني استجابة الفنانين لدعوتي باقتراح عمل تكليف فني جديد يتمحور حول موضوع ذي صلة وثيقة بالأسئلة المتعلقة بالمناظر المحيطة بنا”.

يتضمن المعرض برنامج عام من الجلسات النقاشية وفعاليات عروض الأفلام والجولات العائلية. للمزيد من المعلومات،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: