الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / رئة الغياب … شعر إلهام التونسي/ المغرب

رئة الغياب … شعر إلهام التونسي/ المغرب

رئة الغياب

حتى لايضيع هذا الذي
وشم من البندق أبراجا لشوق
سأسرق منك منديل زهوك
أخترق بطاقة ذاكرتك المهملة
أعانق رعشة بأحابيل الغياب مكبلة
سأنسل كشعلة من بوثقة اللفظ
أخيط بإبر المسافات آهات مثقلة
أحتل همجية فراغك ،شغبك
،نرجسيتك
وهشاشتك
أشق بحر الدجى راحلة
أمارس طقوس الإفرنج حافية
بين تخوم أنين آياتك العطشى
أدندن لريح همسا وأغنية
أغازل سوسنة تهجرليلها
لعلي أقضم ما تبقى من زبد البحر
وأعصر على ساقي إمرأة أنوثتها
وأنت تلاحق ماتبقى مني
لن أختار الوسن وسادة
لن أزف كضرير سخرية
كجملة ولدت بين شفاه الماء
سأفرغ الهزيمة المشتهاة
وأترك لك المعجم تغازل آخر نجمة
سقطت من سهوها
لترزح بثقلها على حبر أنفاسي
فتمدح ما تبقى من فصول الذاكرة
أو تناغي فيك ذاك الذي توضأ
بهمس إحساسي
يا أنت لم هذا الزجاج تفتت ملحا؟
لم رضعت أنثى الغياب عشقها سهوا ؟
لم رمى مسافر اسمه؟
واستعار من رئة الغياب رقما لظله
لم قطف هائم حجرا لسره؟
فقل لربابة أن تجرح دمعة أو تطفىء شمعة
أو تختار لونا من كفن الغياب .
2018/07/27بقلم الهام التونسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: