الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / أخبار الرياضة / وليد العايش يكتب …..الكرة السورية : المقدمات … والنتائج 

وليد العايش يكتب …..الكرة السورية : المقدمات … والنتائج 

كلما اقتربت من الكتابة عن واقع الكرة السورية ينتابني شعور بالحزن ممزوج بشيء من الأمل ، ليس لشيء إلا لأنني عاصرتها بشكل مباشر منذ حوالي 40 عاما كاملة وعلى كافة المستويات ( ناشئين – شباب – رجال – أندية ) ، والشيء الآخر هو ثقتي بأن هناك الكثير من الإنجازات التي فاتتنا ولم نستغلها بسبب الفساد الرياضي الذي استشرى ك مرض خبيث في جسدها وبشكل كبير جدا .
#الفساد #الرياضي :
لعل البعض يعتقد بأنني أقصد هنا السرقات والنهب وغيره ، وهو موجود إلى درجة كبيرة ، لكن الأهم منه الفساد الإداري الذي ساد ومازال سائدا حتى الآن منذ 40 سنة ، متمثلا بسوء الإدارة وعدم اختيار الخبرات الرياضية لقيادة الكرة السورية ، وهذا أدى إلى تخبط وعشوائية في القرارات واختيار الأشخاص المناسبين على مبدأ ( ابعدوا أصحاب الخبرة كي تكون الكلمة الفصل لنا ) ، فعلى سبيل المثال خسرنا التأهل إلى كأس العالم عام 1986 بسبب فساد اتحاد الكرة آنذاك بقيادة بوظو ومن معه رغم امتلاكنا حينها لجيل ذهبي ربما لن يتكرر ، وأخفقنا بنهائيات كأس آسيا ثلاث مرات متتالية في تلك المرحلة لذات الأسباب .
ورغم أننا تأهلنا لنهائيات كأس العالم مرتين على مستوى الشباب وفزنا بكأس آسيا إلا أن ذلك كان لا يمكن أن يتم لولا تجاوزنا للسن القانونية المطلوبة للاعبين ( التزوير ) …
وهاهو الفساد يستمر بذات الطريقة حتى أيامنا هذه ، فتم كم أفواه الصحافة الرياضية التي عرت الفساد وأصحابه ، فاستمر هؤلاء ، وغابت الأقلام الناقدة ( إن لم يكن هؤلاء فاسدين فلما حاربوا الأقلام الناقدة ) مجرد سؤال …
#الدوري #العشوائي :
لدى معظم دول العالم فإن الدوري هو واجهة المنتخبات الوطنية ، وكم كنا نتمنى أن نشاهد دوريا نظيفا منذ عشرات المواسم ، ففي كل موسم تفوح رائحة الفساد والبيع والشراء ، أضف إلى ذلك تخبط روزنامة الدوري وعدم انتظامه وعشوائية القرارات الإدارية التي يتم اتخاذها بشأنه : ( انظروا إلى آخر قرارين فقط ) ، المواهب يفرزها دوري قوي منتظم نظيف باختصار .
#المنتخبات #والفساد #الكبير :
لدينا حاليا أربعة منتخبات وطنية ( ناشئين – شباب – أولمبي – رجال ) ومعظمها تمتلك لاعبين مميزين على مستوى القارة ولكن :
#- #منتخب #الناشئين تم تسليم ناصيته إلى جهاز تدريبي وإداري ليس لديه أية سوابق في عالم التدريب والإدارة وهاهو يخسر بالاربعة أمام السعودية مع شديد الرأفة والرحمة وحتى لو كتب له التأهل إلى النهائيات ( وأستبعد ذلك فستكون نتائجه كارثية ) إن استمرينا بذات الطريق .
– #منتخب #الشباب يقوده كادر لا نعرف عنه الكثير سوى الأسماء مع أنه يضم كوكبة من المواهب الممتازة ، نتائجه قبل التصفيات لابأس بها وأعتقد بأنه قادر على التأهل إلى نهائيات كأس آسيا وإن حصل العكس لاسمح الله فعليه السلام .
– #المنتخب #الأولمبي : أكثر منتخباتنا استقرارا إداريا وفنيا ولاعبين ، وهو الأمل الذي نعقد عليه الآمال بقيادة مدرب جيد ( أيمن الحكيم ) رفقة الكادر الفني والإداري ، وبعد دراسة لهذا المنتخب ولبقية منتخبات القارة المماثلة له فهو مؤهل أولا للمنافسة على كأس آسيا والتأهل للأولمبياد ثانيا ، طبعا مع الأخذ بعين الاعتبار مفاجآت كرة القدم وماقد يرتكبه الكادر الفني من أخطاء .
#الرجال #الهم #والاهتمام :
نحن الآن نمتلك منتخب من أفضل منتخبات القارة دون مبالغة وباعتراف كبار المحللين والنقاد نظرا للكم الهائل من اللاعبين الكبار المحترفين في صفوفه ، فهو وفق إحصاءات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أكثر منتخب يضم لاعبين محترفين ( أكثر من عشرين لاعبا في آسيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية ) رغم أن المدرب يكابر في استدعاء معظم هؤلاء بحجة أن المنتخب ليس بحاجة لهم وأن الأولوية للاعب المحلي ( حجة أقبح من ذنب ) ، منتخبنا هذا يعاني الفساد بكافة أشكاله : عدم استدعاء من يستحق – إبعاد اللاعبين الكبار – اختيار مدرب فاشل بكل المقاييس – اتحاد كروي أحمق الخطى – تدخل الاتحاد الرياضي العام في شؤونه وبشكل علني وفظ ) ، ولعل أكثر ما يثير الجدل هنا هو أن من يعتبرون أنفسهم أصحاب القرار ويتغنون بالوطنية والانتماء هم من يضع العصي في عجلات هذا المنتخب ، وأهم ما يحتجون به هو الحفاظ على المال العام ، وعدم القدرة على دفع رواتب كادر تدريبي محلي أو عربي او أجنبي على مستوى الحدث لقيادة دفة المنتخب وتحقيق نتائج ينتظرها بشوق وشغف كل مواطن سوري .
وهنا سوف أسوق بعض الأمثلة :
ماهي مؤهلات فجر ابراهيم كي يكون الآمر الناهي لأمور المنتخب .
ماصفة موفق جمعة كي يتدخل بشؤون المنتخب وما أسباب امتناعه عن التعاقد مع مدرب عالي المستوى إن كان يريد مصلحة كرة القدم السورية .
من الذي أوصل موفق فتح الله إلى منصب إداري عام المنتخبات الوطنية كافة وهو الذي فشل في نادي من الدرجة الثالثة ( نادي الضمير ) كما فشل في التحكيم عندما كان حكما ، أليس هذا من الغرائب .
من الذي أبعد النجوم عن تمثيل المنتخب ( الخريبين – قلفا – الحسين – عثمان … الخ ) .
من الذي يقف بوجه استدعاء لاعبينا المحترفين في أندية عربية وعالمية لتمثيل المنتخب .
كلها أسئلة اجوبتها معروفة وتدخل ضمن منظومة ( الفساد الرياضي السوري ) …
والسؤال الأهم : ( من الذي يقف بوجه تحقيق إنجاز كروي غير مسبوق للكرة السورية وهي قادرة على ذلك وأجزم ) ومن الذي يحرم الجمهور الرياضي السوري من الفرح … أليس هو الفساد ممثلا ببعض الأشخاص .
عودة إلى المنتخب فأقول بأن مانملكه حاليا من منظومة لاعبين على أعلى مستوى قادر على مقارعة كبار القارة الآسيوية والتأهل إلى نهائيات كأس العالم وآسيا دون عناء وتعب ومشقة بشرط إبعاد رموز الفساد الذين لن أكرر أسماءهم مرة أخرى ، ولو كانوا يفضلون مصلحة الشعب والجمهور الرياضي السوري على مصالحهم الشخصية لابتعدوا دون الانتظار كي يبعدوا بالقوة ويتركوا العمل لأهله .
حاليا نخوض تصفيات كأس العالم وآسيا وسوف تتأهل إلى الدور الثاني ( وإن لم يحدث ذلك فلا تستغربوا في ظل منظومة العمل الحالية وهو أمر متوقع ) ولكن ماذا سنفعل فيما بعد الدور الأول …
#هل #هناك #حلول :
بكل تأكيد ليس هناك مشكلة ليس لها حل ، والحلول هنا موجودة وبين أيدينا :
– تدخل مباشر من القيادة السورية لإبعاد رموز الفساد أولا .
– التعاقد مع جهاز تدريبي وإداري متخصص عالي المستوى يستطيع خلق منظومة متكاملة من اللاعبين الموجودين .
– استدعاء المحترفين ومنحهم الفرصة الكاملة بتمثيل المنتخب الوطني .
– تأمين مباريات مع منتخبات كبيرة للتحضير والاستفادة منها مع معسكرات .
– مقارنة ما سوف يتم صرفه من أموال مع ما سوف نجنيه في حال تأهلنا وحتى لو لم تتأهل فإننا نكون قد وضعنا قدما في الطريق الصحيح .
– خلق دوري نظيف بكل المقاييس .
– اختيار اتحاد كروي من أهل الخبرة والكفاءة ولو اضطررنا للاستغناء عن الانتخابات .
– تحسين واقع التعليق الرياضي المتردي وكذلك البرامج الرياضية .
– إنشاء قناة رياضية سورية مفتوحة للجميع .
– إضافة إلى أمور أخرى .
#وأخيرا :
إن كرة القدم السورية هي وجعنا جميعا ، وفرحنا جميعا ، ولست هنا بصدد توجيه الاتهام الى أي شخص بصفته الشخصية ولكن بحكم عمله فقط ، فعندما نحقق نتائج جيدة فإن الفرح لن يكون خاصا بل هو ملك لكل السوريين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: