الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / ثقافة وفنون / غير مصنف / قيادات إعلامية مصرية وأكاديميون ورؤساء جامعات يتقدمون بالتهنئة الى المملكة وخادم الحرمين الشريفين وولي العهد بمناسبة حلول ذكرى “اليوم الوطني” ال 89

قيادات إعلامية مصرية وأكاديميون ورؤساء جامعات يتقدمون بالتهنئة الى المملكة وخادم الحرمين الشريفين وولي العهد بمناسبة حلول ذكرى “اليوم الوطني” ال 89

هنأ رؤساء جامعات مصرية وأكاديميون وقيادات إعلامية المملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبا بمناسبة اليوم الوطني ال 89، مؤكدين أن العلاقات السعودية المصرية تعيش أزهى عصورها بفضل العلاقات الأخوية بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظهما الله وأخيهما فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأكد رئيس جامعة القاهرة الأستاذ الدكتور محمد عثمان الخشت عمق العلاقات السعودية المصرية التي بلغت أوجها في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وأخيهما الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وأنه قد جاء الوقت المناسب لرفعها لمستوى الشراكة الاستراتيجية.

وقال الدكتور الخشت إن الروح المصرية حاضرة في الروح السعودية، والروح السعودية حاضرة في الروح المصرية، في توأمة تاريخية مشتركة.

وأكد أن العلاقات المصرية السعودية لا تقف عند المصالح المشتركة، بل تتعداها إلى كيمياء روحية فريدة عبر التاريخ، فقد بدأت تلك العلاقات منذ القدم، وهي تصل إلى درجة المصاهرة، مشيرًا إلى أن ولاة الأمر في المملكة ينفذون وصية الاهتمام بمصر وأهلها، وأن ولاة الأمر في مصر يعطون المملكة حبا ومكانة خاصة في قلوبهم.

واختتم رئيس جامعة القاهرة قائلًا أن تلك العلاقات بحاجة لمزيد من العمل الجاد من أجل توسيع نطاقها وتطوير أسسها، في سبيل تدعيم التواصل بين أكبر قوتين إقليميتين المملكة العربية السعودية ومصر وإحداث حراك ثقافي لمواجهة الإرهاب والفكر المتطرف الذي يهدد المنطقة، مؤكدا على ضرورة وضع اتفاقيات وبروتوكولات تعاون بين البلدين في مختلف المجالات في إطار خطة استراتيجية كبرى معتمدة من الجانبين لكي ينتقل التعاون من مرحلة “الكيمياء المشتركة” إلى مرحلة “الشراكة الإستراتيجية” المستندة إلى خطط زمنية واضحة ومحددة وقابلة للتنفيذ.

من جانبه، هنأ رئيس المجلس المصري الأعلى لتنظيم الإعلام مكرم محمد أحمد، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله -، والشعب بمناسبة اليوم الوطني الـ 89.

وقال أحمد: “إنه من الواجب أن نهنئ المملكة باليوم الوطني الـ 89 ونتمنى لها مزيداً من التقدم والرقي ولكل مواطن أن يكون في أطيب حال وللمرأة مزيدا من التقدم، مبيناً أن ما يحدث على أرض المملكة سواء من قرارات أو مشاريع تؤكد أن عملية التطور مستمرة ولن تتوقف”.

وأشاد بالخطوات الاقتصادية والاجتماعية التي اتخذتها المملكة تحقيقاً لرؤية المملكة 2030، التي تحظى بمساندة واسعة من كافة فئات المجتمع وليس فقط من الشباب، مؤكداً أن المجتمع كله وفى مقدمته المرأة والشاب يعدون أن ما يحدث من تغيير هو تغير المستقبل للأفضل بفضل الرؤية الحكيمة للقيادة.

وثمن أحمد جهود الحكومة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – لخدمة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة وما توليه من اهتمام بالمسلمين في كافة بقطاع العالم ورعاية قضاياهم في جميع أنحاء العالم بالمحافل الدولية والإقليمية.

وأضاف “أن المملكة في واقع الأمر لا تبخل على وجه الإطلاق في مد يد العون للدول الإسلامية المحتاجة وهذا أمر لا ينكره إلا جاحد وحاقد، فرعايتها الكريمة أيضا لضيوف الرحمن في موسم الحج يُقر ويعترف به العالم الإسلامي بأكمله بحسن تنظيم المملكة للحج بحيث يؤدى جميع المسلمين على اختلاف جنسياتهم للمناسك في سهولة ويسر وبدون مصاعب وهذا ما حدث خلال موسم الحج الماضي”.

وعن العلاقات المصرية السعودية أكد رئيس المجلس المصري الأعلى لتنظيم الإعلام، أن العلاقات المصرية السعودية وثيقة واستراتيجية وطالما “مصر والمملكة ” في حالة وفاق فإن العالم العربي سيكون بخير، كما أن التضامن العربي سيجد سندًا قوياً في علاقات مصرية سعودية متقدمة ومستقرة.

من جانبها تقدمت عميدة كلية الإعلام بجامعة القاهرة الدكتورة هويدا مصطفى بالتهنئة للمملكة العربية السعودية وللشعب السعودي الشقيق بمناسبة اليوم الوطني، معتبرة أنها مناسبة تاريخية لها تأثير عميق ومغزى مهم في مسيرة البناء والتقدم التي تشهدها المملكة، ويوم يستذكر فيه أهمية توحد الأراضي السعودية.

وأشادت بعلاقات الإخاء والمحبة بين الشبعين الشقيقين السعودي والمصري، مشيرة إلى أنها فرصة للتعبير عن أعمق المشاعر التي تربط شعبين، وأنها مناسبة تستحق منا تقديم التهنئة للشعب السعودي العظيم وقيادته المتميزة على هذه المسيرة الطويلة من العطاء والتطوير والتي توجت بسلسلة من الإنجازات في مجال التطوير والتحديث في ظل قيادة سياسية واعية عملت على استكمال مسيرة التحديث والتنوير وبناء العلاقات المتوازنة إقليميا ودوليا.

بدوره قال أستاذ العلاقات الدولية بجامعتي أم القرى السعودية والزقازيق المصرية عميد معهد الدراسات الآسيوية بجامعة الزقازيق السابق الدكتور عبد الحكيم الطحاوي في تصريح مماثل لوكالة الأنباء السعودية: إن العلاقات السعودية المصرية تعيش حقبة من أزهى حقبها منذ وضع أسسها علي يد الملك عبد العزيز آل سعود إبان زيارته التاريخية إلى مصر في يناير عام 1946 ولقائه بالملك فاروق.

وأكد الطحاوي أن ملوك المملكة أبناء الملك المؤسس حافظوا على هذه العلاقات القوية، مشيرا إلى الزيارة الأخيرة التي قام بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – ولقائه بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وهو اللقاء الذي تضمن عقد الكثير من الاتفاقيات التي دعمت العلاقات وجعلت منها مثًالًا يحتذى به في العلاقات الأخوية العربية.

بدوره، قدم رئيس جامعة المنوفية السابق رئيس لجنة قطاع العلوم الأساسية بالمجلس الأعلى للجامعات الدكتور معوض الخولي التهنئة للمملكة العربية السعودية حكومةً وشعبًا بمناسبة اليوم الوطني.

وقال إن يوم 23 سبتمبر هو اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية وهو يوم قام الملك المؤسس الملك عبد العزيز آل سعود بتوحيد المملكة تحت اسمها الحالي، مؤكدًا عمق العلاقات السعودية المصرية وتميزها على مستوى الشعبين وعلى مستوى العلاقات بين الحكومات والعلاقات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مشيرا إلى ما تشهد هذه العلاقات من نموذج يمكن أن يوصف بأنه نموذج مثالي للعلاقات بين الدول العربية والإسلامية الشقيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: