الرئيسية / منوعات ومجتمع / *امرأة يمنيــة يتجــاوز عمــرها 240ســنة*

*امرأة يمنيــة يتجــاوز عمــرها 240ســنة*

تتجلى صلابة الإنسان اليمني في هذه المرأة، التأريخ والعجائب
إنها الحاجة (كرامة) __امرأة يمنية من قرية قحزة،على بعد 5كيلومتر،من مدينة إب، تعمرت فيها هذه المرأة وهي بكامل صحتها عاصرت ملوك وأمراء،إنها تاريخ لقرنين ونصف من الزمان ، كتُب عنها في عام 1979م  من قبل الكاتب محمد حنيبر ، في قصة رواية يمنية أسماها قرية البتول ، لم أجد هذا الكتاب إلى الآن ولكن حدثني عنه أحد أفراد قرية قحزة

أُخذت لها هذه الصورة عند زيارة المرحوم القاضي غالب عبدالله راجح لقرية قحزة والتقى بتلك المرأة ، حين كان محافظ لواء إب،آنذاك وكان بصحبة ولده الشيخ غالب بن غالب راجح أطال الله في عمره ، الذي سأل عن هذه المرأة المعجزة، وأفاد أحد أفراد قرية قحزة أنها تعمرت 252سنة وتوفيت عام 1986م ،وقد زارها أيضا الشهيد إبراهيم الحمدي رحمه الله، وأعطاها الجوخ الذي ترتديه
وعند البحث عن أكبر المعمرين في القرن العشرين لم نجد أكبر سنآ من الحاجة (كرامة)  ، وتعتبر إحدى عجائب القرن العشرين ، الذي لم يتحدث عنها أحد ، فعمر هذه المرأة ماهي إلا دليل على أن اليمن بسملة التاريخ وعبق الحضارة ، ومنبع الإنسان البشري ، فتجاعيد هذه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: