الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / درويش الأسيوطي يكتب ….الطمع في الدين يا أدباء أسيوط

درويش الأسيوطي يكتب ….الطمع في الدين يا أدباء أسيوط

طمع أعضاء مجالس الإدارة في الحصول على الحد الأقصى من الموازن المالية .. ففتحوا الباب على مصراعيه لأصدقائهم ومناصريهم .. مع إحترامي لكل من حمل صفة العضوية .. وللمجالس الموقرة .. أبدي حزني الشديد ..
المشهد الذي مر به نادي أدب قصرثقافة أسيوط .. مهزلة .. فلأول مرة كان أن يختفي المشهد الديموقراطي الذي كنا نفخر به .. ويعين مدير الثقافة مجلسالأعرق أندية الأدب في مصر .. كنا نقول أن نادي أدب أسيوط .. هو المؤسسة الديموقراطية الوحيدة في مصر … لأن كل أموره كانت تدار حتى قبل صدور اللوائح .. من قبل أصحابه .. بل إن أول لائحة لأندية الأدب كانت نسخة من لائحة نادي أدب أسيوط ولأنهم كانوا بالفعل أدباء .. كانوا يحرصون على الندوات الأسبوعية أيام السبت والأربعاء أيضا .. لم تمنح العضوية فيه لغير الأدباء .. لذك حرص الأعضاء على ما فيه مصلحة النادي .. ولو على حسابهم الخاص ..
وأعترف أنني لم أوافق على منح عضوية نادي الأدب .. لإثنين .. أحدهما شيخ يكتب في أمور لا علاقة لها بالأدب .. ومع أنه حصل على عضوية اتحاد الكتاب بالطرق التي تعرفونها .. رفضت الموافقة على عضويته .. والآخر ( اتهم بالنصب )
طبع أكثر من 20 رواية وكتاب .. وهو لا يجيد الإملاء ولا النحو ولا العروض ولا أي شيء سوى الثرثرة والاستعانة بالآخرين لتجبير ما يكتب .. وتحايل حتى وصل لرئاسة مجلس إدارة النادي بعد أن غادره أصحابه ..
المشهد المؤلم أن عضوية نادي أدب أسيوط صارت أكثر من 50 عضوا .. لا أظن أن شروط اللائحة تنطبق على 15 منهم .. جلبهم وأعطاهم العضوية عناصر كانكل ما يهمها أنتحمل صفة ( رئيس النادي ) .. وكانت النتيجةأن بحثنا طوال شهر عن حضور 28 عضوا ليكتمل النصاب دون جدوى ..
وكانت المفاجأة أنالمترشحين لعضوية مجلس الإدارة بعضهم لا أعرفه .. بلبعضهم لايعرف البعض ..
يا أدباء أسيوط .. إما أن يعود نادي أدب قصر ثقافة أسيوط الذي كان من أعضائه درويش الأسيوطي واسماعيل كيلاني وسعد عبد الرحمن ومصطفى رجب وعزت الطيري وعادل سعد ومحمود العنيبس وأحمد الجعفري وعبد العزيز بركه ساكن وأحمد المزاري وأحمد ابراهيم وشوقي أبو ناجي وعاطف حكيم وأحمد الجعفري وجمال عطا وكريمه ثابت وسامي نفادي ومختار محمودو محمد يسين عبد الرحمن ومحمد علي إبراهيم ومؤمن المحمدي وهشام أبو المكارم وأحمد خالد ونعيم الاسيوطي ومحمد سعد توفيق وتامر المطيعي ورجب موسى توني وفراج فتح الله وزكريا عبد الغني واحمد توفيق وعماد عبد المحسن وعواطف غبد الرحيم ومحمد صادق فتح الباب ومديحه غزال وامنه وتامر المطيعي والدكتوره فوزيه ابو النجا والدكتور احمد سيد ونبيل عبد المجيد وجمال محمد علي ورضا عبد البصير وحسين علام ومحمد جابر المتولي وجلال علما ومحمد المجريسي وصبره سالم صبره وعصمت نفادي وعلي عبد اللطيف وهمام عبد السيد ……وشحاته عزيز .. وحلمي عزيزقلاده ومجدي محرم أبو جبل .. ومثلهم لا تسعفني الذاكرة المتداعية على تذكرهم الآن أثناء الكتابة ….
إما أن يعود النادي ناديا للأدب .. وإما .. السلام عليكم ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: