الرئيسية / حوادث وقضايا / جنح طنطا الاقتصادية تحبس صحفيا وأستاذا للقانون سنتين بتهمة الإساءة لعميد حقوق السادات

جنح طنطا الاقتصادية تحبس صحفيا وأستاذا للقانون سنتين بتهمة الإساءة لعميد حقوق السادات

قضت محكمة جنح طنطا الاقتصادية؛المحكمة برئاسة المستشار تامر الفنجري وعضوية المستشارين أحمد صالح ومحمد عبد الله، بحبس صحفى وأستاذ جامعى سنتين مع الشغل؛ وتغريم كل منهما ٢٠ ألف جنيه؛ وكفالة ألف جنيه لإيقاف التنفيذ، وألزمتهما بالمصاريف؛ عن تهمة الإساءة لسمعة عميد كلية الحقوق السابق جامعة السادات والتشهير به وأسرته.

وأقام الدكتور عماد الفقى أستاذ القانون الجنائي عميد كلية الحقوق السابق بجامعة السادات؛ الدعوى رقم ٩١٧ لسنة ٢٠١٩ ؛ يتهم فيها صحفيا يدعى على محمدى فتح الباب؛ وأستاذ جامعي بكلية الحقوق جامعة المنوفية يدعى هشام البدرى، بالإساءة له وأسرته وسبه وقذفه والتشهير به عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وهى الاتهامات التى أثبتت تقارير فنية لمباحث الاتصالات وتحقيقات النيابة العامة صحتها ببلاغ المحامى إبراهيم حمزة؛ وأحالت المتهمين للمحاكمة.

وحصل الفقى؛ على حكم قضائي فى دعوى مماثلة؛ ضد المتهم الثاني هشام البدرى أمام محكمة جنح مستأنف المنصورة الاقتصادية؛ منتصف الشهر الجاري؛ عن تهمة الإساءة للسمعة والتشهير؛ وعاقبته بغرامة قدرها ٢٠ ألف جنيه.

وقال إبراهيم حمزة المحامي؛ إن سلوك البدري مع زملائه أساتذة الجامعات يمثل ظاهرة غريبة على أخلاقيات العمل الجامعى وهيبة وقيمة ومكانة الأستاذ الجامعي؛ خاصة فيما يتعلق باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي فى التشهير بهم وذويهم، لافتا إلى سابقة إنهاء ندب البدري للتدريس بجامعة السادات لأسباب مشابهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: