الرئيسية / منوعات ومجتمع / محمد علي خير:أعيدوا تشغيل مراكز الإنذار الحساسة في الدولة المصرية

محمد علي خير:أعيدوا تشغيل مراكز الإنذار الحساسة في الدولة المصرية

قال الإعلامي محمد علي خير: “بالحديث عن التغيير نناشد الدولة المصرية وفي مقدمتها مؤسسة الرئاسة: أعيدوا تشغيل مراكز الإنذار الحساسة في الدولة المصرية”، مضيفًا: “أحد مراكز الإنذار هو الأجهزة الأمنية؛ سواء الشرطة أو المخابرات، لكنها لا تغني عن باقي أجهزة الإنذار؛ وهي الإعلام والبرلمان والنقابات”.

وأضاف خير، خلال تقديمه برنامج “المصري أفندي” المذاع عبر فضائية “القاهرة والناس”، اليوم السبت، أن الأمن هو الذي كان يعمل طوال السنوات الست الماضية؛ حيث إن الهاجس الأمني ظل هو أكبر تحدٍّ للدولة المصرية طوال السنوات الثلاث الأولى من حكم الرئيس، ولكن كان ينبغي على صانع القرار الرئاسي أن يعيد جميع الأجهزة الأمنية والمخابراتية بكل ثقلها خطوة إلى الوراء، وتعمل الأجهزة الطبيعية في مكانها، معلقًا: “ماينفعش المريض يعيش طول حياته على الجلوكوز”.

وتابع مقدم “المصري أفندي”: “ليس كل متظاهر متآمرًا، وليس كل معارض إخوانيًّا”، مستطردًا: “في حالة مناشدة رئيس الجمهورية والإعلان عن الحاجة إلى التغيير يجب معرفة أن بداية أي تغيير هي إعادة تشغيل مراكز الإنذار في الدولة المصرية”، مضيفًا: “فلنفتح الأبواب بالكامل ولا نخاف مطلقًا؛ فالبرلمان الحر هو صمام أمان للأمن القومي المصري، والإعلام الحر صمام أمان للدولة المصرية، ومنظمات المجتمع المدني التي تعمل تحت طائلة القانون صمام أمان للدولة المصرية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: