الرئيسية / أخبار مصر / “ليست الحل المباشر لمشكلة سد النهضة”… مشروع مصري تنفذه الهيئة العربية للتصنيع

“ليست الحل المباشر لمشكلة سد النهضة”… مشروع مصري تنفذه الهيئة العربية للتصنيع

عرضت الهيئة العربية للتصنيع ضمن فعاليات “الأسبوع الصناعي الكبير” مجموعة من الحلول الخاصة بتحلية ومعالجة المياه حيث تنتج الشركة أشكالا مختلفة من محطات التحلية بتكلفة معتدلة وبطاقة إنتاجية تصل إلى 300 ألف متر مكعب في اليوم.

قال العميد مهندس إيهاب النجار، مسؤول التسويق الحربي في الهيئة، إن محطات التحلية تهدف للتنمية في مصر، مشيرا إلى أن هذا الفكر يمتد إلى أفريقيا والوطن العربي ويتم إنتاجها بناء على طلب الجهة الراغبة في اقتنائها.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت المحطات الجديدة تمثل أفقا لحل أزمة سد النهضة قال النجار إن محطات التحلية ليست الحل المباشر لمشكلة السد، مؤكدا على أن “مصر بالنيل بعد سد النهضة وبالأرقام لن تصل إلى مشكلة مؤرقة للدرجة التي تحتاج معها أن تكون محطات التحلية هي التي تخدم احتياجات المواطن”، وشدد على أن هذه المحطات هي لخدمة أغراض التنمية.

ومن جانبها قالت مديرة إدارة معالجة المياة المهندسة إيمان مختار إن تحلية المياة يتم بعد طرق عده أشهرها التسخين الحراري “Thermal”، وتحتاج مدخلات طاقة لذا تلجأ إليها الدولة عالية إنتاج الطاقة مثل الخليج، أما الطريقة الثانية هيRO أو التناضح العكسي حيث ينتقل الماء من المحلول الأعلى تركيزا نحو الأدنى عبر غشاء شبه نافذ باستخدام الضغط.

وتعرض الهيئة محطات صغيرة للاستخدامات المنزلية يمكن تشغيها بالطاقة الشمسية وتصل تكلفتها إلى 55 الف جنية بطاقة انتاجية 10 امتار يوميا تكفي لثلاثة منازل .

وأوضحت مختار أن الهيئة تقوم حاليا بإنتاج معظم مكونات محطات المعالجة التي سيتم خلال فترة قصيرة تعميمها على جميع القري السياحية الساحلية لتوفير استخدام المياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: