الرئيسية / كتاب وشعراء / أيتها المدن الحُبلى بالهموم… شعر عزوز العيساوي/ المغرب

أيتها المدن الحُبلى بالهموم… شعر عزوز العيساوي/ المغرب

أيتها المدن الحُبلى بالهموم
أراك تحضنين أهرام الخوف بين ذراعيك.
وأولائك العابرون بحقائب أحلامنا
تتخاذل أيديهم من ثقل الزيف.
ها أنا أقيس مسافات الأرصفة
وأقتفي أثر المهرولين
بأحذية الحرير
مخافة الطقطقات المثيرة…
يكسرون أجراس الإنذار
والمصابيح الكاشفة.
يخاتلون ظلالهم كسارق لبيب
يعرف مواقيت الشمس تحت
السحاب المُنتظر.
ها أنا كجسر الزمن
أمد نفسي بين الرائح والمقبل
من ينظرني يراني فردا
ومن يعانقني يجد ضالتي تتخفى بين الضلوع
مخافة الرقابة الشامتة.
وكلما اشتد الظلام
أشعلت مصابيح عيون الصمت
لأكتب تدوينة الجريمة
ومحاضر السارقين لحقائب الأحلام .
أكتفي ببصماتهم و وعودهم الكاذبة
ذات حفل بالأقنعة على مكرفوناتهم والمنابر.
وجدتها تتقمص كائنات نبيلة
في جوقة الجياع وأطفال الحي.
عزوز العيساوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: