الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / كتفي والليل……شعر عيدي الحمامي

كتفي والليل……شعر عيدي الحمامي

كتفي والليل
قلمي والطريق
وهذا العالم الأزرق
وقليل مما تشتهي الأنا
كلما أظلمت اتذكرك
وكلما ادلهمت يعاودني الحنين الى الانزواء بعيدا عنك وعنهم
وعن هذا القلب الذي يستسيغ استفزاز كويرات دمي
يا معشر الاحبة،،
اين الأحبة
كثيرة أعدادهم
عدم وجودهم
يا ليل الحصري هم عميان
وانت الوحيد المبصر
كلما عوى ذئب في البراري خلته يبشر بقدوم فوارس ما عادت سروج الخيل تستهويهم
ولا الأرض باتت تحن لسنابك مركوباتهم
يا ليل الحصري
ما أقسى صبها على الساهر
يحسب النجوم عدا واتجاها
كلما غاب نجم حسب النهاية قاب قوسين
وكلما صوت بوم حسب الموعد اقترب ،
كتف ينوء بثقل الاعوام
قلم شاح حبره وتيبس سيلانه
ليل طويل كمعلقة ابن كلثوم
نص مراوغ
كلما لاحت كلمة
غابت معنى
وكلما بانت صورة غيبها النسيان
هل أنا من يراوح المكان
ام انت سرمدي الازمنة
و قناص مثل أنثى العنكبوت ،،
مدن الاسفلت والكلس والزفت
وطاحونة الاشياء الغير معتادة
رحى تطحنني
وتبتلعني ،
سماء لعوب
ترعد
تبرق
تعد
ولا تمطر
أرض تفتح شقوقها للريح تكنسها
وللعجاج يصبغها برائحة الغبار العفن
صحراء زاحفة كالحنش لها صفير النذر
بحر فاق بخلاء الجاحظ
حيتانه فاغرة أفواهها
وأوديته ليست ذات قرار ،،
كتفي والليل
قلمي و الطريق
وهذا العالم الأزرق
محمول على محمولي
كلما أحدثت رنينا
يعود الصدى
/اتصل لاحقا الحريف مشغول / ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: