الأربعاء , نوفمبر 20 2019
الرئيسية / ثقافة وفنون / أشرف الريس يكتب عن: عيد ميلاد جالا فهمى

أشرف الريس يكتب عن: عيد ميلاد جالا فهمى

يوافق اليوم عيد الميلاد الـ 61 للفنانة المُتميزة المُعتزلة ” جالا أشرف فهمى ” الشهيرة بجالا فهمى نجلة المُخرج الكبير و القدير الراحل أشرف فهمى و هى الفنانة ذات المسيرة الفنية القصيرة التى لم تتجاوز الـ 20 عملاً بينها أدوار ثانوية عديدة و رغم ذلك كانت تؤمن بموهبتها التمثيلية بل و الغنائية أيضاً ! لكن المُشاهد أو ربما القدر لم يمنحها فرصة المواصلة لأسباب فنية و شخصية معاً ! ليصبح أقصى ما يتذكره الجمهور عنها هو فيلمها الأشهر ” جلا جلا ” الذى ظهرت فيه بدور ” العفريتة ” و التى إختفت فجأة من بعده عن الساحة الفنية و الإعلامية لعدة سنوات ثم عادت من خلال الظهور فى بعض المُناسبات الإجتماعية دون الحديث عن أى مشروعات فنية ! .. ولدت جالا فى 6 / 11 / 1958م فى مدينة “سانتياجو” بدولة تشيلى و حصُلت على ليسانس الآداب قسم اللغة الإنجليزية عام 1986م و بدأت حياتها الفنية فى سن مُبكرة حيث كانت لا تزال فى الثانية عشر من عُمرِها ثم عملت كمُذيعة لبرنامج إذاعى بعنوان ” حكايات راوية و فكرى ” ثُم انتقلت منه إلى التليفزيون و قدمت برنامج تليفزيونى تحت اسم ” الحل هو الحبل ” ثُم تفرغت فى النهاية للسينما بمجموعة أفلام قدمتها مع المُخرج شريف شعبان .. عاشت جالا خلال النصف الأول من حياتها فى مدينة “سانتياجو” بدولة تشيلى و بعدها انتقلت مع الأسرة إلى مدينة مدريد بإسبانيا و استقرت بها مُدة غير قصيرة حتى أضحت تتحدث الإسبانية بطلاقة شديدة و لأن والدتها خريجة آداب قسم فرنسى فكان من الطبيعى أن تحتل فرنسا جزء كبير من حياتها لذا فهى تتحدث الفرنسية أيضاً بطلاقة إذ أن جدتها خريجة مدارس فرنسيه و كانت لاتتحدث فى المنزل سوى بالفرنسية و قد درست جالا الأدب الإنجليزى حتى أصبحت ثقافتها تتنوع ما بين العربية و الإسبانية و الفرنسية و الإنجليزية و هى أمورٌ ساعدتها كثيراً فنياً و اجتماعياً فى مُحاولة التقريب بين الثقافة الشرقية و الغربية عن طريق أفلامها و أيضاً عن طريق المهرجانات التى كانت تحرص على حُضورها فى بُلدان العالم و كان من أشهر أفلامها ” أول مرة تحب ياقلبى ” و ” جلا جلا ” و ” كلام لليل ” و ” سمكة و أربع قروش ” و ” عِلاقات مشبوهة ” و ” طأطأ و ريكا و كاظم بيه ” و ” الجينز ” و ” بنات فى ورطة ” و ” الحُب فى طابا ” و ” بيتزا بيتزا ” و ” كيد العوالم ” و ” إعدام قاضى ” و هو الفيلم الذى قررت فيه جالا عدم التعاون مع والدها ” أشرف فهمى ” ثانياً بعد أن قال لها إنه وضعها على الطريق الصحيح فإن كانت موهبتها حقيقية ستكمل المشوار و إن كانت غير ذلك فستتوقف حتى لا تُحسب عليه ! لأنه كان يتضايق كثيراً حين يسأله أى ناقد فنى سؤالاً يخُصُ جالا أو ينتقد عملاً من أعمالها فكان يرُدُ عليه ” لما تبقى تشوف جالاً إبقى إسألها السؤال ده و إنقدها زى منتا عايز لإن أنا مش وصى عليها فى الفن ” ! أما أشهر مُسلسلاتها التليفزيونية فكانت ” ليالى الحلمية ( الجزء الثالث ) ” و ” الوسية ” أما أشهر أعمالها على خشبة المسرح فكانت ” ولعها شعللها ” و ” كرُنب زبادى ” .. إتسمت جالا بجرأة ملابسها و مشاهدها الساخنة فى مُعظم أفلامها لذا وصفها بعض النُقاد بـ” نجمة التعرى” ! و لكنها دافعت عن نفسها و قالت ” لا يوجد حرصٌ منى على ارتداء ملابس ساخنة فى كل أعمالى لأن معنى هذا أننى أمثل بالملابس العارية و ليس بموهبتى فى التمثيل و هذا غير صحيح فأنا حريصة فقط على أن تكون الملابس مُناسبة للشخصية التى أجسدها و للمواقف المُختلفة التى تقع فيها كما أننى لست المُمثلة الوحيدة التى يُهاجمونها بسبب الملابس و لهذا لا أهتم كثيراً بهذا الهُجوم ” .. أنتجت جالا لنفسها شريط غنائى فى عام 1992م إلا أنها لم تطرحه بالأسواق بعدما نصحها البعض بأن تُركز بشكل أكثر على التمثيل ثم قدمت فى 2002م أغنية ” أطفال الحجارة ” من كلمات الشاعر أحمد فؤاد نجم و ألحان الموجى الصغير لمُساندة الشعب الفلسطينى فى مواجهة الإعتداءات الإسرائيلة الغاشمة .. تزوجت جالا 4 مرات الأولى من الموسيقار الكبير عُمر خيرت و أنجبت منه ابنها الوحيد ” عُمر ” ثم تزوجت من شخص آخر خارج الوسط الفنى و كذلك تزوجت من المُخرج ” شريف شعبان ” أما آخر زيجاتها فكانت من نصيب المُنتج ” عمرو حجازى ” الذى أنتج لها فيلم ” جالا جالا ” و قد إستقالت جالا من نقابة الممثلين المصريين فى يناير من عام 2008م و أعلنت تفرُغها للعبادة بحجة تهميش أعمالها ! وعدم إذاعتها و تفضيل عرض مُسلسل ” الملك فاروق ” آنذاك على مُسلسها ” كاميليا ” بالإضافة إلى عدم حُصولها على حقها فى ميراث والدها المُخرج الراحل أشرف فهمى المُتمثّل فى 16 فيلماً من إنتاجه و إخراجه مما جعلها تمرُ بحالة إحباط شديدة و اختفت عن الظهور الفنى تماماً و إقتصر ظهورها على المُناسبات الإجتماعية فقط مثل عزاء الكابتن ” طارق سليم ” و زِفاف نجلها “عُمر” .. آطال اللهُ عُمر فنانتنا المُتميزة و بارك فى صحتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: