الرئيسية / أخبار الرياضة / على غرار بيتر تشيك… نجوم رياضيون نجحوا في مجالات أخرى

على غرار بيتر تشيك… نجوم رياضيون نجحوا في مجالات أخرى

يضع نجوم الرياضة في الحسبان ممارسة عمل معين بعد الاعتزال، قد يكون مرتبط بالرياضة مثل التدريب وتحليل المباريات والإدارة، وقد يكون في منحى آخر تماما.

في الأيام الماضية فاجأ الحارس بيتر تشيك محبيه بالعودة من اعتزال كرة القدم لممارسة لعبة هوكي الجليد التي كان يمارسها وهو شاب في بلاده، من بوابة نادي جيلديفورد فينيكس.

وظهر الحارس التشيكى السابق بيتر تشيك للمرة الأولى كلاعب هوكي جليد، مساء يوم الأحد الفائت، بعد خوضه مواجهته الأولى مع فريقه سويندون وايلدكاتس، في دوري هوكي الجليد البريطاني، وشهدت المباراة تألقا كبيرا من الحارس التشيكي، صاحب الـ37 عاما، في تجريته الجديدة مع هوكي الجليد، ونجح في التصدى للعديد من الفرص الخطيرة للفريق المنافس، ونجح بيتر تشيك في إنقاذ ركلة جزاء مما ساهم في فوز فريقه، وحصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة.

ليس تشيك الرياضي الأول الذي نجح في رياضات أخرى فالأسطورة الأمريكية لكرة السلة مايكل جوردان لعب رياضة البيسبول في عام 1994 مع نادي “شيكاغو وايت سوكس”، ولكنه عاد بعد ست سنوات لكرة السلة في 19 يناير عام 2000 مثل ما حقق نجاحا باهرا في كرة السلة حقق جوردان أيضا نجاحا مثيرا للإعجاب في رياضة البيسبول عندما احترفها لفترة من الوقت.

ومن بين النجوم الذين ابتعدو عن الرياضة النجم البريطاني والعالمي ديفيد بيكهام، الذي نجح بجمع ثروة من الأموال تفوق ما جمعه أثناء مشواره الطويل كلاعب، وذلك بفضل عقود الدعاية والإعلانات ويملك لاعب ريال مدريد وميلان وباريس سان جيرمان السابق عقود رعاية مع شركات ومؤسسات عملاقة مثل أديداس وسكاي سبورتس وسامسونج وبريتلينج وإتش أند إم، وشركة في هونج كونج، كما يملك ديفيد خطا لإنتاج العطور من ماركة “كوتي”، ويحتل بيكهام حاليا المرتبة الثانية في قائمة فوربس للرياضيين الأثرياء المعتزلين، ولا يتفوق عليه سوى أسطورة كرة السلة الأمريكي مايكل جوردان بأرباح بلغت 100 مليون دولار.

ومن النجوم من سلك منحى غير أخلاقي كالنجم البرازيلي أدريانو الذي انتقل من القمة إلى القاع في ظرف سنوات قليلة، فهو متواجده حاليا في أحياء البرازيل الفقيرة حيث أنه انضم إلى العصابات الإجرامية في البرازيل ويبرر البعض ذلك، بسبب حالة الفقر شديدة التي يعاني منها بعد أن كان أحد أغنى اللاعبين في بلاده، حيث قرر على أثرها الانضمام إلى أحد العصابات.

ولعل أغرب قرارات النجوم هو ذاك الذي اتخذه الكاميروني بينويت اسو ايكوتو، ظهير ميتز الفرنسي وتوتنهام السابق، باعتزاله كرة القدم عقب نهاية الموسم الحالي، بسبب رغبته في التحول إلى العمل كبطل للأفلام الإباحية، وقالت صحيفة “اندبندينت” الإنجليزية، أن المدرب هاري ريدانب قد طلب من اكوتو الانتقال إلى برمنجهام سيتي في فترة الإنتقالات الصيفية 2017، إلا أن اللاعب رفض العرض وأخبر ريدناب بأنه سيترك كرة القدم للعمل كبطل للأفلام الإباحية.

وأيضا يذكر النجم الذي أصبح رئيسا، أسطورة نادي ميلان الإيطالي، الليبيري جورج وياه، فبعد اعتزال اللعب قام بتأسيس حزب سياسي في بلاده، وترشح لانتخابات الرئاسة، لكن شعبيته الجارفة لم تشفع له للفوز أمام منافسه إلين جونسون، وبعد الخسارة ظل مرتبطا بالسياسة.

ومن النجوم من سلك الطرق المتوقعة بعد الاعتزال كالتدريب وتحليل المباريات والإدارة، مثل زين الدين زيدان، ستيفن جيرارد، فرانك لامبارد، بيب غوارديولا، وغيرهم من نجوم الرياضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: