الأربعاء , يوليو 8 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / إبراق: بشير قطنش – ليبيا

إبراق: بشير قطنش – ليبيا

——-
إلى كل من قرأ ما سيأتي إليه أقول ياأنت الذي بقى به بعض من الذي كان عليه ، ولا زلت تملك تلك الأجنحة الملائكية التي لم تستعملها ، ارجع إلى حيث النبع الصافي وإقرأ تلك الرواية المكتملة الأركان بطلها سيد الأنام محمد عليه أفضل صلاة وأزكى سلام ، كل فصل بها تولى رجلا من الستين كان يذود عن رسول بعثة الإسلام أو سفيرا له وكأنه ما ولد إلا ليكون كما خلق ، كل منهم كان رواية تستحق السفر لها وبها ، عجبا لأحفادهم لم يسيروا على ذات الخط المستقيم إلا البعض اليسير فلتترك هذه بيني الذي يعرفك وبينك الذي أحسبه يعرفني ، ما ألحظه أخي الكريم أجساد كتب بداخلها قرآنا ، ظهرها للدنيا وأعيونهم تشرهب إلى الأمام ، وأشياء عدة تعج بداخلهم تحتل المساحات وتحجب الرؤى البالية التي تستحكم بنا هذه الأيام ، سيدي من مشى لله خطوة بادره الله بالسعي وأظنك تعلم من كان النبي فلنكن للرسل أشباه ، أعرف بأن سهام الطيش لن أسلم منها ولكن لا يهم فيكفيني لو صرت مرآة يرى فيها الآخر نفسه ثم يقذفني البعض بحجر أعمى يتركني على الأرض اتشظى ليجرح أقدام الجهل ، هيا نتعاهد على الغوص بحروف كتاب ( رجال حول الرسول ) ولن نندم أنا اتحمل جريرة من لم يُنتشل من حبائل الشيطان و وحل الأوهام ، أخيرا أقول لكم سلام وانتظر ما اتمناه من تفاعل بلهفة قادم الأيام .
———————

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: