الأربعاء , نوفمبر 20 2019
الرئيسية / فيس وتويتر / إنزل إلى الشعب يصبح نهرك الخالد: فاديه مغيث تكتب …..إلى السيد الرئيس

إنزل إلى الشعب يصبح نهرك الخالد: فاديه مغيث تكتب …..إلى السيد الرئيس

النيل ليس أي نهر فهو وحده الذي رسم تضاريسها وشكل جغرافيتها السكانية ..وما مكن شعبها من بناء تاريخه العبقري المشرف
فهو واهب الحياة ..وكلما رشد المصريون تعاملهم واحسنوا استخدام مياهه كان حياتنا وحياة النهر كأفضل ما يكون
فيما يتعلق بسد النهضة فهو ليس سدا واحدا بل تسعة سدود أعلنها في الثمانينات الدكتور مصطفى طلبة رئيس إحدى منظمات الأمم المتحده وموقعها نيروبي منظمة -( البامبيئية )..ومن يومها معروف ان اسرائيل هي الداعم والممول .تقنيا .. وظل النظام الفاسد السابق مشغولا ومهموما بحشد النخبة وحشرها لجان .. وتهيئة المناخ للتوريث ثم تفجرت أعظم الثورات في تاريخ العالم وأنبل ما قام به المصريون ..وجاءنا مجلس مبارك العسكري
الذي لم تزل مصر ضحية لما خططه هذا المجلس ..والذي لم يعطي برهة اهتمام واحدة لهذا الذي يدبر لمصر
شعبها ونيلها ومستقبلهما معا
وجئت كرئيس محمولا ومشمولا بإرادة الملايين …
فما كان وحتي الآن ليس منه شئ على هوى المصريين فالتعليم يذداد انحدارا والصحة تعلوا كلفتها عن قدرة تسعين مليون وحتى الحياة المادية في حدها الأدنى لم تعد تقوى عليها الطبقة المتوسطة وتفتك بكل من هم اقل من ذلك..
ماذا بعد أن يضرب شح المياه بنا بشرا وشجرا ….زرعا وضرعا
وماذا سنقول لمن بعدنا
إن الرئيس الأثيوبي قد أقسم
أو نقول كان…ر’ئيسنا مفرط في ثقته باثيوبيا
وماذا يفعل جيشنا القوي الذي أفتح الله عليه بالرافال وغيرها من ادوات القتال المتقدمة
وبالطبع لا نرجح ابدا اللجوء لصدام عسكري يستظل اثيوبيا شريكة لنا في أهم أسباب حياتنا معا
ليس غير الحل الشعبي
وليس غيره يمنح الشرعية للرئيس أمام الطرف الآخر بل وأمام العالم. وكافة أروقة القوانين والمنظمات الدولية
وليست هذه اللحظة إلا مفترق بين آلاف السنين …والمجهود
بين الحياة …والموت الجماعى
وهنا ادعوا كل الكيانات الحزبية والبحثية للالتقاء لبلورة موقف شعبي( عارم جماعي ضاغط ) على كل أطراف الأزمة بما فيها الرئيس….مالم يرى أن هذا هو الحل الوحيد
واولا وأخيرا فالملايين الماءة من حقها حماية حقها في الحياة وكل الاختيارات مفتوحة وممنوحة لها

……..
.أذكر بالتقدير والمحبة لأديب الأرض والفلاح وجميلة بوحريد والحسين ثائرا ..والعنوان من رائعته ( الفتى مهران) إنزل إلى الشعب …يصبح قلعتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: