الرئيسية / كتاب وشعراء / بين ظلّ ونور ……..شعر رودينه نصر

بين ظلّ ونور ……..شعر رودينه نصر

هذا الأفق لي
أتشاركه وبركةُ النّدى لاغير
فوق صدره أبعثرُ شرودي بذارا”
حباتِ قمحٍ مجنونةٍ مثلي
أضيف لسحره
تعاويذَ الشيطان مختالة”
أتلذذ بقدومه كقدح خمر نبيلِ الهُويّة
ومن حيث ينتهي السُكارى أبتدي
منتشية” بظلال الصباح
……..
هذا الأفق خبيرٌ بي
رافقَ شجيرة الملح في دمي
فرحي الضرير
عكازيَ المبتور قهرا”
أنا
ابنة النّدى الرّهيف
ولدتُ عارية” من الرتابة
يغريني الضياعُ كفاكهة محرّمة
فأرمي بنفسي في جبّه الجليل
في قاموسي المختلف
دينٌ للعطر
أناجيه خفية”
فيهبني كلّ مداراته
هبة راهبٍ شفوق
……….
في الظل
ألبسُ النحيبَ بركانا” ثائرا”
يتملكني الدمعُ
جارية” رخيصة
يسكنني خوفُ بائعةِ الكبريت
لا البردُ يرأف بروحي
ولا النّار تصهر
أنفاسَ الجليد
أوحي إلى قصيدتي فقط
فتأتيني زاحفة”
خريفا” ينثر نحيبَه
على الطرقات
…………
في النّور
تحت شمسٍ مزّقت
أشرعةَ الغيم
أخلع حزنيّ السّرمدي جانبا”
على مرأى من الجميع
أتعرّى من هزائمي
أرسم ابتسامة” جميلة” كقلبي
ألتهم الفرحَ لبوة” جائعة
أتقن أدوارَ البطولة
وأمضي …
يحملني القناعُ
بين ظلٍ ونور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: