الرئيسية / كتاب وشعراء / سفر الخروج…بقلم المصطفى عبد الرحمن/موريتانيا

سفر الخروج…بقلم المصطفى عبد الرحمن/موريتانيا

هاتفي بارد بلا رنين و لا مكالمات واردة و علبة الرسائل في المسانجر و الواتساب كذلك أيضاً.
أرمي الهاتف بجوار الكمبيوتر حيث يظهر آخر مشهد من فيلم “شاوشانك ذ ريدامبشن”
الجو في الخارج كئيب و حار جداً أشباح تغدو جيئة و ذهابا و الأماكن التي كنت أعرفها جيداً لم أعد أعرفها.

أشعر بضيق في الصدر و عدم القدرة على التنفس.
أشعر أني في سجن كبير أسعى للهرب منه
أتخلص من أحذيتي – رغم حرارة الأرضية – و أعدو أعدو بسرعة جنونية حتى يبدأ كل شيء في التناقص حتى تختفي كل معالم المدينة.
بعد برهة أنحني و أضع يدي على ركبتي ألهث من شدة التعب و العطش,يكاد نفسي ينقطع.

ساعتها أشعر بدنو الأجل – نهاية الأحلام الوردية و موت الآمال – أجر نفسي لأقرب شجرة و أجلس مسندا عمودي الفقري على جذعها ثم أتأمل قدمي الداميتين,بعدها أرفع نظري نحو السماء لأرى غيوما تشكلت و بعد هنية يتغير لون السماء من الأزرق الفاتح للرمادي الداكن.
رعد و برق و مطر.

أرمي قميص نادي أي سي ميلان المهترئ و أفتح صدري لقطرات المطر لعلها تغسل كم الهموم التي أحملها على صدري و بعض الأفكار التي تعشش في رأسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: