الرئيسية / شؤون دولية / أردوغان: عندما يتعلق الأمر بالوطن لا نأخذ إذن من أحد

أردوغان: عندما يتعلق الأمر بالوطن لا نأخذ إذن من أحد

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده تريد من واشنطن الالتزام بالاتفاقات التي توصلت إليها مع أنقرة، حول المنطقة الآمنة، شمال شرق سوريا.

وقال أردوغان اليوم الأحد، أمام حشد في ولاية ريزا “اتفقنا مع الولايات المتحدة الأمريكية على خروج المسلحين من المنطقة الآمنة خلال 120 ساعة وسأبحث مع بوتين هذه المواضيع مجددا يوم الثلاثاء المقبل”.

وأوضح أردوغان أنه “في غضون 9 أيام من عملية نبع السلام تم تحييد 765 إرهابيا وتحرير ألف و500 كيلو متر مربع من الإرهابيين”.

وتابع قائلا “سنعمل على تأمين المنطقة الآمنة في سوريا وخططنا ومشاريعنا جاهزة وسنتخذ خطواتنا على هذا الأساس”.

وحول عملية “نبع السلام”، أكد الرئيس التركي على ضرورة الالتزام بالاتفاق (التركي-الأمريكي)، وإلا سيستأنف العملية من حيث توقفت فور انتهاء مهلة الـ120 ساعة”.

عن مهلة الـ120 ساعة، أشار أردوغان إلى أن الاتفاق كان مع واشنطن وليس مع الإرهابيين، ونتمنى من الأمريكيين الالتزام بوعودهم هذه المرة”.

وختم قائلا “عندما يتعلق الأمر بالوطن واستقرار شعبنا لا نشعر بالحاجة لأخذ إذن من أحد”.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده اتخذت قرارا بإطلاق العملية العسكرية شرقي الفرات يوم 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، لتصفية تنظيم حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب.

وبدأت تركيا، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم “نبع السلام” وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته “الممر الإرهابي” المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى “وحدات حماية الشعب” الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ “حزب العمال الكردستاني” وتنشط ضمن “قوات سوريا الديمقراطية” التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة “داعش”.

ووافقت تركيا والولايات المتحدة من قبل على تعليق العملية العسكرية “نبع السلام” في شمال شرق سوريا للسماح للقوات الكردية بالانسحاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: