الرئيسية / ثقافة وفنون / فيلم “سيدة البحر” من “إيمج نيشن أبوظبي” يواصل مشاركاته في المحافل السينمائية العربية والعالميةمن لندن ولوس أنجلوس إلى قرطاج والقاهرة

فيلم “سيدة البحر” من “إيمج نيشن أبوظبي” يواصل مشاركاته في المحافل السينمائية العربية والعالميةمن لندن ولوس أنجلوس إلى قرطاج والقاهرة

العربي اليوم-ابو ظبي

20أكتوبر 2019: يُعرض فيلم “سيدة البحر”، أحدث الإنتاجات السينمائية من شركة “إيمج نيشن أبوظبي”، للمرة الأولى في الشرق الأوسط خلال فعاليات مهرجان قرطاج السينمائي الذي يُقام خلال الفترة بين 26 أكتوبر و2 نوفمبر، منضمًا بذلك إلى عروض أخرى في مهرجانات سينمائية عالمية بارزة في لندن ولوس أنجلوس والقاهرة.

ويقدّم فيلم “سيدة البحر” للكاتبة والمخرجة السعودية شهد أمين حكايةً خيالية منسوجة من اللونين الأبيض والأسوّد عن فتاة صغيرة شجاعة وصلبة الإرادة، تُقرر اختيار مصيرها بنفسها فتتحدى أسرتها وتثور على التقاليد المظلمة المتبعة في قريتها والتي تفرض تقديم الإناث من أطفالها إلى مخلوقات غريبة تعيش في المياه المجاورة. وعُرض الفيلم للمرة الأولى على الإطلاق في شهر سبتمبر الفائت خلال فعاليات النسخة الـ 76 من مهرجان البندقية السينمائي الدولي، حيث حصد جائزة “فيرونا” للفيلم الأكثر إبداعاً ضمن مسابقة أسبوع النقاد المرموقة.

وشارك فيلم “سيدة البحر” في مهرجان المعهد البريطاني السينمائي المرموق “بي. إف. آي لندن” في 9و10 و12 أكتوبر الجاري حيث تنافس على جائزة “ساذرلاند” التي تحتفيبأفضل الأفلام إخراجاً وإبداعاً وابتكاراً لمخرجين يقدمون أفلامهم لأول مرة. كماواصل الفيلم رحلة عروضه ومشاركاته العالمية حيث عرض للمرة الأولى في قارة أمريكا الشمالية ضمن فعاليات مهرجان “ذا نيو ويف” (“الموجة الجديدة”) في متحف لوس أنجلوس للفنون المعاصرة في 19 أكتوبر.

أما في العالم العربي وبعد عرضه الأول في قرطاج،فسوف يشارك الفيلم في فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي (من 20 إلى 29 نوفمبر)في مبادرةٍللاحتفاء بكونه أول مهرجان سينمائي عربي على الإطلاق يوقّع على ميثاق المساواة بين النساء والرجال”5050في 2020″ وهو مبادرة عالمية تحث جميع المهرجانات السينمائية على الالتزام بتحقيق تمكين المرأة وتمثيلها بشكل عادل في صناعة الأفلام بحلول عام 2020.

وفي هذه المناسبة، قالت شهد أمين، مؤلفة ومخرجة فيلم “سيدة البحر”:”رغم تناول فيلم سيدة البحر لجملة من الجوانب المجتمعية المعقدة والصراعاتالإنسانية العالمية من خلال قصة خيالية، إلا أن فكرتهوُلدت من رحم تجربتي الشخصية وهو يشكل أحد المحطات البارزة في رحلتي لبناء وتشكيل هويتي كامرأة سعودية، كما أنه انعكاس للتغيرات الثقافية والتوجهات الإبداعية المهمة التي تشهدها المنطقة. لذلكنحرص على مشاركة هذه التجربة مع الجماهيرالعربية في المنطقة،بالإضافة إلى عرض إبداعاتنا المحلية على أهم المنصات السينمائية العالمية. ويسعدنا بأن الفيلم حظي حتى الآن بإقبال إيجابي للغاية وحقق صدىً واسعاًفي المحافل الدولية وأنا على ثقة تامة بأن رسالته قد وصلت وستواصل التأثير بقوة على جمهور السينما في كل مكان.”

وتولّت شركة “إيمج نيشن أبوظبي” – وهي إحدى الشركات الرائدة والحائزة على العديد من الجوائز في قطاع صناعة المحتوى الإعلامي والترفيهي –إنتاج فيلم “سيدة البحر”، حيث اكتسبت الشركةالتي تتخذ من العاصمة الإماراتية أبوظبيمقراً لها، مكانةً رائدة في دفع حدود الإبداع والابتكار نحو آفاق جديدة وغير مسبوقة.

وأدى دور البطولة في الفيلم، الذي صُوّرت أحداثه في سلطنة عُمان، كلٌ من الممثّلة بسيمة حجّار في دور حياة، والممثّل أشرف برهوم (بطل أفلام “كوريولانوس” و”صراع الجبابرة” و”المملكة”)، والممثّل يعقوب الفرحان (بطل مسلسلات “اختراق” و”بدون فلتر” و”حب بلا حدود”)، والممثلة فاطمة الطائي (بطلة مسلسل “قلب العدالة” من إنتاج إيمج نيشن أبوظبي أيضًا). وشارك في الإنتاج كل من بول ميلر وستيفن ستراكان من شركة “فيلم سوليوشنز”، ومقرها أبوظبي، ورولا ناصر من شركة “إماجيناريوم فيلمز”، بالتعاون مع المنتجين التنفيذيين محمد الدراجي وماجد الأنصاري.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: