الأربعاء , نوفمبر 20 2019
الرئيسية / كتاب وشعراء / لماذا يجب……شعر مفتاح البركي

لماذا يجب……شعر مفتاح البركي

لماذا يجب أن نخبيء مفازعُنا و كأنها عار ؟

:

ربما تكون ” الغزالة أسرع من الوحش
لكن مأساتها أنها تقف في كلِ لحظة
لتلتفت ورائها ”
………… شعر : / نصر جميل /

/
:

لم يعتريني شك في ذلك الوعاء الجميل
” وعاء الحمل و الولادة ”
و لا أنه مُجرد أداة للتكاثر و لا موضوعاً لمتعة الرجل

هل حقاً
أنها قديسةٌ و عاهرة في جسدٍ و احد
مازلتُ أذكرُ ” ذاك العاشق ”
عندما يشتعلُ من الحب صارخاً
: ” أريدُ جسدُكِ و سماؤكِ القاسية معاً “

ألم يقل ” أريدُ الحرية ، لا حريتي ، بل الحريةُ معكِ “

ألم نعرف بعد أن لافعل و لا شهوة في الحب بل في الحب نفسه ..
ربما يختلط علينا الأمر ، و في حقيقتنا نتشابه مع روح ( ذاك العاشق )
حين يجب علينا أن نعيد طرح إشكالية الذكورة و الأنوثة
دون تميز ذكوري .. أي لماهية الذكورة الغارقة حد القبح في التبجح الصريح المقيت ، لأننا نرى في الأنوثة الطبيعة المتوازنة بسمات إيجابية تتفوق
على آلهة الذكورة التقليدية

الأنثى آلهة اللذة و جحيمها
و جارية من حور العين
في جنةِ الخُلد
فليهنأ الذكر العاشق الطاووس !!

هي ليست الغزالة الراكضة
نحو شهوة الخلاص
بل ليست نقيصة
و أنت أيها الذكر الجميل
صيادها الفحل اللذيذ !!

هي لم تكن تمثالاً
ننفثث فيه من روحنا
و نتلذذ بما صنعت يدانا

و ليست أماً بديلة نهرع إليها
كأطفالٍ مذعورين و ملهوفين
و ليست طفلة يحنو عليها أب
جهمُ الحنان ..!

حتى و إن كان فيها شيء من ذلك
كله أو بعضه

هي حبيبتي ليست تمثالاً أرفعه
على قاعدة عالية أتعبد تحت سطحه ،

ليست شيئاً من أشيائي ، و لاهي
كما لا أحتاج أن أقول ” عورة ” و سوأة !
و لاهي أي عضو منها إذا أمكن الكلام على عضو أياً كان
من غير الكلام عن الكيان كله
جسداً دمثاً و سماء صارمة ، هي الأزدواجية الزائفة التي فرضتها
علينا تقافات دينية و هرطقة لا معنى لها غير آبهةٌ بأكتمال الجنسين
دون الفصل و التمييز بينهما ..
فما هناك قط أدنى شك و لو في رفع الشعرة بين الجسدانية و الروحانية
لا في المرأة و لا في الرجل

نحنُ الذين أمتزجت دماؤنا برواسب راسخة من الآلهة الذكورية
نضبط أنفسنا إذ نتردى في فخ هذه الثنائية الموهومة …
/

و للحديث ربما يكون هناك بقية .. بعد أن يرى الكاشف النور من خلال
إبدائكم الرأي في إشكالية هذا الزمن الذي جعل من مسرح الحياة صراع
وجود بين المرأة و الرجل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: