الإثنين , يوليو 6 2020
الرئيسية / كتاب وشعراء / شيماء: مفتاح البركي – ليبيا

شيماء: مفتاح البركي – ليبيا

 

الهروب فلسفة الطريدة
و للطريدة أمنية الخلاص ،
فالهروب عظمة الخائفين !

مازلت طريد الحب و الغناء
من سنوات شاقة
جافة .. هشة
كورقة خريف تزهر
في خرافة السراب

:

اليوم كنت الطريد الوحيد
في مدينتي ، كدرويش عجوز
مبللا بخيبة الغناء
مصاب بلعنةِ الهذيان
ممهورا بدموع الفقد
مكفهر بحنين المسافات و الرؤية

عندما شدني الحنين
إلى فنجان قهوة مر
في آخر زاوية للوجع !

لم يحتفي النادل
بأبتسامتي البلهاء
و لم يعي أنني أسمر اللهفة
أشقر الحنين إلى رشفة بن
صاخب برائحة الخريف

:

كنت وحيدا
رغم كثافة الدخان
و صخب الموسيقى
الباردة بلا حياء
في وجه المدينة الناعسة

:

طريدا بلا قصيدة
تؤنس وحشة الروح
و الزمان و المكان السادر
في سريالية البكاء

حين أجتاحني الحزن اللذوذ
كنت طريدا من البيت
رغم أبتسامة ( شيماء )
التي طوقتني بخجل الياسمين

عندما لا يمكن لها سوى
أن تمنحك الموت اللذيذ
على أسرة صفراء
لخريف لا يحتفي بك مرتين !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: