الرئيسية / شؤون دولية / إعلان حالة الطوارئ في أمريكا… وتنفيذ أكبر عملية إجلاء في تاريخها

إعلان حالة الطوارئ في أمريكا… وتنفيذ أكبر عملية إجلاء في تاريخها

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الاثنين 28 أكتوبر/تشرين الأول، حالة الطوارئ، ونفذت أكبر عملية إجلاء في تاريخها.

وأعلنت حاكم ولاية كاليفورنيا، وفقا لما نقلته وكالة “فرانس برس” حالة الطوارئ على مستوى الولاية، لاحتواء حرائق الغابات الضخمة، والتي تأججت قوتها بسبب الرياح القوية.

ونفذت ولاية كاليفورنيا أكبر عملية إجلاء قسرية في تاريخ البلاد، بعدما تسببت الحرائق في هدم بلدات عديدة في منطقة “سونوما” الشهيرة، بالإضافة إلى انقطاع التيار الكهربائي.

وانتشرت حرائق “كينكايد” شمالي سان فرانسيسكو، إلى أكثر 30 ألف فدان، ولم يتم احتواء إلا 10% منه فقط.

ودمرت الحرائق حتى الآن عشرات المنازل ومزارع الكروم، وأحد أشهر مصانع الصودا في المنطقة، والذي يبلغ عمره 150 عاما.

وحذرت السلطات من أن سرعة انتقال الحرائق تبلغ 145 كيلومترا في الساعة.

وقال حاكم ولاية كاليفورنيا، جافين نيوزوم: “لدينا أكثر من 3 آلاف شخص تأثروا بتلك الحرائق، وعلينا التأكد من أن عمليات الإجلاء تسير بسلاسة، وعلى الناس ان يأخذوا تلك التحذيرات بمحمل الجد”.

​ومن المقرر ان تشمل عمليات الإجلاء أكثر من 180 ألف شخص، وهي العملية الأكبر في تاريخ البلاد.

​وحذر مسؤول إطفاء من أن ألسنة اللهب تنتقل غربا، ويمكن أن تنتقل إلى طرق سريعة رئيسية، في واقعة كارثية لم تشهدها البلاد منذ الأربعينات، بحسب قوله.

​ورجحت السلطات ألا تتمكن من احتواء تلك الحرائق قبل يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: