الجمعة , يوليو 3 2020
الرئيسية / إسهامات القراء / د.أحمد صالح أل زارب يكتب …..‬مفهوم القدوه

د.أحمد صالح أل زارب يكتب …..‬مفهوم القدوه

لا يكون قدوة من دعا إلى السجايا الحميدة،والأخلاق الفاضلة والسلوك الحسن والكرم والشجاعة والحلم والعفو والصبر والوفاء والزهد والعفة والحياء وغير ذلك،إذا لم يكن قد فعل ذلك بنفسه وإلا كان كمن يتكلم عن مضار التدخين وينصح الناس بتركه وهو يدخن أمامهم،وسوف لا يجد لكلماته وإرشاداته وتوجيهاته أذاناً مصغية،أو أثر فعالاً،أو تغيراً ملموساً.ولذلك جعل الله تعالى محمداً صلى الله عليه وسلم قدوة حسنة،ومثالاً حياً لمنهجه العلوي المعجز،وتطبيقاً واقعياً للمثل العليا والقيم الكبيرة التي أنزلها في كتابه العزيز فقال تعالى:{لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً}.
ولقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كما أراد الله تعالى (الترجمة الحية لروح القرآن وحقائقه وتوجيهاته).
يعبر عن ذلك قول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عندما سئلت عن خلق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : كان خلقه القرآن الكريم) “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: