الثلاثاء , نوفمبر 19 2019
الرئيسية / بروفايل / فكري أباظة… ( الضاحك الباكي)

فكري أباظة… ( الضاحك الباكي)

تحدثت امس عن العملاق محمود أبو الفتح مؤسس جريدة المصري وأول نقيب للصحفيين المصريين عقب تأسيس النقابة عام 1941 .. ..واليوم أتحدث عن عملاق جديد له تاريخ طويل وحافل في بلاط صاحبة الجلالة ونقابة الصحفيين..

محمد فكري حسين أباظة…. كان أحد أعلام الأدب والصحافة السياسية في مصر ولقب بشيخ الصحفيين العرب ..شغل منصب نقيب الصحفيين 5 دورات.

ولد فكري أباظة عام 1896 في قرية أبوشحاتة مركز منيا القمح بمحافظة الشرقية، تعلم في كُتاب القرية، ثم في المدرسة الابتدائية، ثم انهى دراسته الثانوية عام 1914 في مدرسة السعيدية بالجيزة، والتحق بعدها بكلية الحقوق، لكنه سرعان ما تم فصله ضمن مجموعة طلاب عام 1915 بسبب امتناعهم عن استقبال السلطان حسين كامل احتجاجًا منهم على إعلان الحماية البريطانية على مصر.

بعد تخرجه من كلية الحقوق عمل محاميًا فى أسيوط، وتصادف فى هذا التوقيت اشتعال ثورة 1919 الشعبية، التى لم يتردد فى الاشتراك فيها، بل وتأليف نشيد وطني حماسي ذاع وانتشر سريعًا بين الجماهير مما اضطر الإنجليز إلى مطاردته، وذلك بعد أن هرب إلى القاهرة متخفيًا في هيئة تاجر ماشية، فصدر عليه حكمًا غيابيًا بالإعدام.

النائب المعارض

شغل أباظة بعد ذلك منصب “نائب برلمان” بعد أن تم انتخابه عام 1923، وتكرر انتخابه عدة دورات أخرى، فكان من أولئك الذين دعوا بحرية الرأي ملخصًا فلسفته في ذلك في جلسة يوم 14 ديسمبر 1948 قائلًا:” النائب المعارض لا ينبغي له أن يعترض فحسب، بل يجب أن يشارك الحكومة بقدر مايستطيع، فقد يستفيد منه رئيس الحكومة أو الوزير المختص مما يقول من آراء تمثل الرأي الآخر والفكر الصادق”.

يحكي الكاتب الصحفي الكبير مصطفي أمين عن تجربة النائب المحترم والقوي فكري أباظة في البرلمان بقوله:
كان فكري أباظة أحد نجوم البرلمان المصري.. كان خطيبا رائعا ومحدثا ممتازا ومقاطعا ذكيا ومعارضا خفيف الدم.. سهامه كانت تجرح الحكام ولا تسيل دماءهم.. والكلمات تصيب كأنها طلقات الرصاص ولكنها لا تقتلهم.. مكثت عضوا في مجلس النواب المصري خمس سنوات معه.. وكان مقعدي وراء مقعده.. وكنت اسمعه يتكلم فيطربني وكأنه يغني.. كان يستطيع أن ينتزع التصفيق من الذين يهاجمهم.. فقد كانوا يعلمون أنه رجل مؤمن بما يقول.. لا يريد لنفسه منصبا أو جاها أو مالا.. وكان هذا سر قوته.
ويضيف مصطفي أمين.. لقد كان حزب فكري أباظة( الحزب الوطني) لا يزيد أعضاؤه في البرلمان عن ثلاثة أو أربعة.. ومع ذلك إذا تكلم أحسست أن وراءه أغلبية وشعرت أنه لا يتكلم بلسان النواب الأربعة.. وانما بلسان مصر كلها..

كان فكري أباظة من مناضلي الحركة الوطنية المصرية، ومن خطباء ثورة 1919م الوطنية في مصر التي تزعمها سعد زغلول. وهو مؤلف وملحن نشيد الثورة المصرية آنذاك

عمله بالصحافة

بدأ فكري أباظة العمل الصحفي في صحيفة المؤيد، ثم في صحيفة الأهرام عام 1919 ً، ثم عمل محرّرا في مجلة المصور عام 1924 وأصبح رئيسا لتحريرها عام 1926 استمرّ رئيسا للتحرير حتّى عام 1961وقد بلغ عدد مقالاته في المصور 5500 مقالة صحفية في خلال 55 عاما.
نقابة الصحفيين

انتُخب فكري أباظة نقيبا للصحفيين المصريين 5 دورات.
*من ديسمبر 1944 الي ديسمبر 1945
* من ديسمبر 1947 الي ديسمبر 1948
*. من ديسمبر 1948 الي ديسمبر 1949
*من ديسمبر 1950 الي ديسمبر 1951
*من ديسمبر 1951 الي ديسمبر 1952

شغِل منصب رئيس تحرير مجلة الهلال الشهرية عدة سنوات. وفي 18 أغسطس عام 1961 صدر قرار حكومي مصري بِإعفائه، ويقال بِأن الإعفاء كان من قِبل الرئيس جمال عبد الناصر نتيجة مقال سياسي قام بنشره تحت عنوان ( الحاله جيم)

لعب فكري أباظة بالنادي الأهلي الرياضي لبعض الوقت، وقد انتُخب فيما بعد رئيس شرف للنادي الأهلي.

كان فكري أباظة موسيقيا هاوياً، وقد ألّف 100 قطعة موسيقية كما
كان عضوا في المجلس الأعلى لدار الكتب المصرية، وحصل على درجة الدكتوراه الفخرية من أكاديمية الفنون.

الضاحك الباكي

وفي لقاء تليفزيوني ذكر فكري اباظة سبب تسميته بـ”الضاحك الباكي” قائلًا: “أحببت امرأة حب عميق وعظيم عام 1928 وقدمت لها خدمات في قضايا من أخطر ما يمكن، وبعد انتهاء هذه القضايا تولد لديها إحساس بأنها كانت عبدة لي وتحررت بانتهاء حاجتها منه فحدث خيانه منها لي وسرت في الشارع أبكي وأضحك في نفس الوقت، ورآني أحد أصدقائي وسألني عن سبب ضحكي وبكائي ظننا منه أني جننت”.

الإذاعة..

عمل فكري أباظة أيضا بالإذاعة فقدم كل أسبوع حديثا إذاعيا، وكان له أسلوبه الشيق الساخر والصوت المتميز الذي جذب جمهور عريض من مستمعي الإذاعة حينها.
ألّف فكري أباظة العديد من القصص ومنها “خلف الحبايب” و”الضاحك الباكي” و”أحاديث فكري أباظة “.

توفي فكري أباظة في القاهرة في فبراير عام 1979

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: