الثلاثاء , نوفمبر 19 2019
الرئيسية / أخبار الرياضة / سمير الزينى … تميمة وايقونة المحلاوية وكبير مشجعيها

سمير الزينى … تميمة وايقونة المحلاوية وكبير مشجعيها

كتب:جمال عبد الحميد

سمير الزيني تميمة وايقونة المحلاوية وكبير مشجعى كرة القدم ونادى غزل المحلة هو واحد من أشهر مشجعي كرة القدم المصرية على مر عصورها، خاصة وأن قصر قامته لفتت إلية الأنظار إضافة إلي خفة ظلة و طيبتة وعشقة للساحرة المستديرة

كان الراحل سمير الزينى أشهر شخصية رياضية وسياسية و رمز من رموز مدينة المحلة الكبري وقلعتها الصناعية وكبير مشجعى كرة القدم ونادى غزل المحلة على مدار سنوات طويلة فقد كان الزينى مدير العلاقات الخارجية بمجلس مدينة المحلة سابقاً هو أيقونة وتميمة نادى غزل المحلة ومصدر تفاؤل لاعبيها وجماهيرها بقامته القصيرة ووجهه الباسم، وجلبابه المصنوع من انتاج المدينة الصناعية الكبري وبأيدي عمالها المهرة
ولد سمير الزينى فى 18 اغسطس 1951 بقرية بشبيش التابعة لمركز المحلة والتحق بمدرسة مؤسسة ناصر الابتدائية بنفس القرية، حتى حصل على الشهادة الثانوية ليلتحق بعدها بالمعهد الفني التجاري بطنطا ويتم تعيينه في مجلس ومدينة المحلة عقب تخرجه مباشرة
عشق سمير الزينى كرة القدم منذ نعومة اظافرة حيث كان من مشجعى ومحبى النادى الاهلى ونجومة الكبار فى اواخر عقد الستينيات امثال رفعت الفناجيلى، وصالح سليم و فؤاد أبو غيدة، وميمى الشربينى وطة اسماعيل وعادل هيكل الا ان عشقة وحبة لنادى غزل المحلة كان شئ اخر حيث كان يحضر جميع مباريات نادى غزل المحلة وكان الشخص الوحيد الذي يسمح له محمد حبيب رئيس نادي غزل المحلة بنزول أرض الملعب أثناء المباريات والتدريبات وكان يلازم الفريق في جميع مبارياته سواء بالمحلة أو خارجها وكان صديقاً لجميع اللاعبين والمدربين علي مدي أجيال متتابعة كما كانت تربطه علاقات وطيدة بمعظم رجال الصحافة والإعلام والقيادات الرياضية والمسئولين وقد حصل علي شهرة واسعة وكان سمير الزينى يعتبر محمد حبيب المشرف على النشاط الرياضى فى نادى غزل المحلة من الشخصيات الإدارية التى لن تتكرر حيث تعلم على يدية الالتزام والحيادية
وللتاريخ كان الاستاذ الراحل عبد المنعم ابو شامية الصحفى الشهير بالاهرام هو اول من اكتشف سمير الزينى عندما تمت دعوة ابو شامية لحضور دورة للكرة الشراب فى اوائل السبعينيات بقرية بشبيش وبعد علمة بحب سمير الزينى وتعلقة بكرة القدم ونجوم عصرها الذهبى اصطحبة الى مدينة المحلة وقدمة الى محمد حبيب
وارتبطت صورة الزينى وقصر قامته وخفة ظلة واخلاقة العالية بانتصارات الجيل الذهبي لنادي غزل المحلة وكان من أبرز لاعبى الفريق السياجى وإبراهيم حسين والبشلاوى، وعماشة وعمر عبد الله والسعيد عبد الجواد ومحسن النحريرى وعبد الرحيم خليل وحنفى هليل وعمالة الجيل الذهبى وحصل على بطولة الدوري الممتاز موسم 1972 / 1973، ووصل الفلاحين إلى نهائى دورى أبطال إفريقيا 1974، وخسر أمام كارا برازفيل الكونغولى
وارتبط سمير الزينى ايقونة المحلة بعلاقات قوية مع الجيل الذهبى لزعيم الفلاحين ثم الجيل اللاحق لهم، وأبرزهم شوقى غريب وخالد كرم وصابر عيد، وأحمد حسن، وزكى عبد الفتاح والبلعوطى ومحمود المشاقى وطارق محجوب، وسكر ومصطفى الزفتاوى، وناصر التليس وخالد عيد، واستمر فريق غزل المحلة فى خوض مبارياتة فى الدورى الممتاز، وكأس مصر بقوة، وكان يصل للنهائى باستمرار
ارتبط الزيني بصداقة قوية مع شوقي غريب لاعب غزل المحلة حتي بعد احترافه في نادي مرباط العماني لتتوطد علاقته بالشيخ عوض العمري رئيس نادي مرباط العماني والذي دعاه لزيارة سلطنة عمان وبالفعل حضر أغلب مباريات النادي العماني في الدوري الممتاز لتتوطد علاقته بلاعبي الفريق العماني والذين كانوا يأتون الي مصر خصيصا لزيارته بمنزله بقرية بشبيش.
وبدأت علاقته بالسلطان قابوس عن طريق الصدفة حيث قابله السلطان قابوس اثناء تنزه كبير مشجعي غزل المحلة على إحدى شواطي عمان ليلقى علية السلام بعبارة ” إزيك ياعمدة ” ليدعوه السلطان قابوس لحضور احتفالات العيد القومي. للسلطنة ويجلس في الصفوف الأمامية بين وزراء وأمراء ومشايخ السلطنة
وكان سمير الزينى يرفض الزواج حتى سن الأربعين خوفا أن يولد أبنائه قصار القامة، وأنه التقى الشيخ الشعراوى فى إحدى زياراته للمحافظة، فقال له : يا مولانا أنا ماديا ومعنويا كويس، وعاوز أتجوز، وخايف أن ولادى يبقوا أقزام بالوراثة، فقال لة الشيخ الشعراوى: ” توكل على الله يا إبنى، هى مش “ميكانيكا” ولم يتردد وقتها وتزوج وانجب ثلاث بنات (سوزان و هبة وهناء )
و بعد مرور 15 يوماً على زواجة، حضر الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك فى زيارة لمدينة المحلة، فارتدى الزينى ابهى ملابسة، وجلس فى نادى الموظفين منذ السادسة صباحا، وشاهد كبار رجال الدولة وتوجه للدكتور زكريا عزمى رئيس ديوان الرئاسة آنذاك وطلب منه مقابلة الرئيس، فتحدث مع قائد الحرس الجمهورى، وركب الزينى سيارة من سيارات الموكب “الرئاسى” وعندما التقي الرئيس مبارك، قام عزمى بتقديمة للرئيس قائلاً ” ده سمير الزينى يا ريس، رد عليه مبارك: أناعارفه وبشوفه فى التلفزيون كتير ” وتم تكريمة مرتين من قبل مبارك
وكان سميرالزينى مديرا للعلاقات العامة بمركز ومدينة المحله قبل خروجه للمعاش بـ 7 سنوات، و قد خاض انتخابات مجلس النواب اكثر من مرة، ولم يحالفة الحظ، وفى يونيو 2017 تلقت جماهير الكرة في مصر والمحلة الكبري وكذلك لاعبي الكرة المصرية خبر وفاة سمير الزينى أحد أكبر وأشهر مشجعى الكرة المصرية والمحلاوية وكبير مشجعى نادى غزل المحلة لتسدل الستار علي قصة واحد من أشهر مشجعي كرة القدم المصرية على مر عصورها–
وفى يونيو 2017 تلقت جماهير الكرة في مصر والمحلة الكبري وكذلك لاعبي الكرة المصرية خبر وفاة سمير الزينى أحد أكبر وأشهر مشجعى الكرة المصرية والمحلاوية وكبير مشجعى نادى غزل المحلة لتسدل الستار علي قصة واحد من أشهر مشجعي كرة القدم المصرية على مر عصورها-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: